لأول مرة .. تطبيق تقنية التسلل شبه الآلي في مونديال قطر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد بطولة كأس العالم 2022 في قطر الاستعانة لأول مرة بتقنية التسلل شبه الآلي جنبا إلى جنب مع تقنية الفار، حيث ستدعم حكام تقنية الفيديو والحكام داخل أرض الملعب في اتخاذ القرارات المتعلقة بحالات التسلل بشكل أسرع وأكثر دقة وقابلة للتكرار.

ومن شأن هذه التقنية الكشف عن حالات التسلل الضيقة، بما أنها ستكون مزودة بمستشعر وحدة قياس بالقصور الذاتي داخل الكرة، بحسب الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وقال رئيس لجنة الحكام بالفيفا، بييرلويجي كولينا "منذ مونديال روسيا 2018 عملنا بجهد لمحاولة تحسين تقنية التسلل. أتحدث عن الوقت اللازم للوصول إلى اتخاذ قرار نهائي بالنظر إلى الصعوبة التي يجدها حكام الفيديو المساعدون لتحديد الوضعية في حالات التسلل الضيقة جدا. مكنتنا تقنية التسلل شبه الآلي من أن نكون أكثر سرعة ودقة عند اتخاذ هذه القرارات".

من جانبه أوضح يوهانس هولزمولر مدير الابتكار التكنولوجي في الفيفا، "بدأنا العمل بتقنية الكرة مباشرة بعد نهاية مونديال روسيا عبر اختبارات داخل الملاعب وكذلك في دوريات الفيفا أو على الهواء مباشرة. نحن فرحون بالنتائج التي تم اعتمادها من الجامعات الرائدة في جميع بقاع العالم. وسنقوم حاليا بآخر الاختبارات في قطر".

وأشار ماسيمو بوساكا رئيس قسم التحكيم بالفيفا، "لقد وصلنا قبل عشرة أيام، ولكن ثقوا بي، بدأنا استعداداتنا قبل ذلك بكثير، كأي فريق وطني مشارك في هذا العرس الكروي العالمي. لقد عمل الحكام كثيرا؛ ويريدون التتويج في هذا المونديال، يريدون الفوز".

وأكدت الحكمة الرواندية سليمة موكانسانجا، وهي واحدة بين الحكمات الثلاث اللواتي سيقدن مباريات في كأس العالم في قطر "متحمسة جدا وفخورة بنفسي وببقية النساء المتواجدات هنا لأنها المرة الأولى. إنه لشرف كبير لنا أن نكون جزءا من الأسرة التحكيمية ومن الفريق الأول. إنها فرصة للبرهنة على أن النساء قادرات على الحضور حتى في كأس العالم للذكور، وأنهن قادرات على العمل وعلى تحقيق النجاح".

 

طباعة Email