«الأرجنتين» يتوج بطلاً للعـالم للمرة الثالثة في تاريخه

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قاد الساحر ليونيل ميسي المنتخب الأرجنتيني للتتويج بلقب كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ 36 عاماً بعد الفوز على نظيره الفرنسي 4 /‏‏2 بركلات الجزاء الترجيحية، أمس، في المباراة النهائية لمونديال قطر 2022، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 3 /‏‏3. وتألق ليونيل ميسي في صفوف المنتخب الأرجنتيني بتسجيله هدفين، كما أبدع كيليان مبابي في صفوف منتخب فرنسا بتسجيله ثلاثة أهداف (هاتريك). وفي حضور نحو 89 ألف مشجع باستاد لوسيل، تقدم ليونيل ميسي بهدف للمنتخب الأرجنتيني من ضربة جزاء في الدقيقة 23، ثم أضاف أنخل دي ماريا الهدف الثاني للتانغو في الدقيقة 36 بعد هجمة مرتدة سريعة.

ولكن في الدقائق العشر الأخيرة تقمّص كيليان مبابي دور البطولة وسجل هدفين في غضون دقيقتين لديوك فرنسا، حيث جاء هدفه الأول من ضربة جزاء في الدقيقة 80، وبعدها بدقيقتين فقط سجل الهدف الثاني له ولبلاده بتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء.

واحتكم الفريقان إلى وقت إضافي شهد تسجيل التانغو الأرجنتيني هدفاً قاتلاً عن طريق ميسي في الدقيقة 109، لكن منتخب فرنسا حصل على ضربة جزاء ثانية، ترجمها مبابي إلى الهدف الثالث له (هاتريك) ولبلاده في الدقيقة 118. ولجأ الفريقان إلى ركلات الجزاء الترجيحية، حيث أهدر كينغسلي كومان وأوريلين تشواميني ركلتين لديوك فرنسا، ما مهد الطريق نحو تتويج التانغو الأرجنتيني باللقب. وخاض منتخب الأرجنتين نهائي المونديال للمرة السادسة بعد أن حصد اللقب في نسختي 1978 و1986، واكتفى بمركز الوصيف في نسخ 1930 و1990 و2014.

وشارك منتخب فرنسا في المباراة النهائية لكأس العالم للمرة الرابعة بعد أن حصد اللقب في عامي 1998 و2018، وخسر المباراة النهائية لنسخة 2006 بركلات الجزاء الترجيحية.

وأهدر منتخب فرنسا فرصة أن يصبح ثالث منتخب في التاريخ يتوج بلقب المونديال مرتين متتاليتين بعد منتخب إيطاليا الذي فاز بنسختي 1934 و1938، ومنتخب البرازيل الذي توج بنسختي 1958 و1962.

وتعرض منتخب فرنسا حامل اللقب لخسارته الأولى أمام منتخبات أمريكا الجنوبية في المونديال منذ 44 عاماً، وتحديداً منذ الخسارة أمام الأرجنتين في مونديال 1978، حيث خاض منذ ذلك الحين عشرة لقاءات في مواجهة فرق أمريكا الجنوبية، ففاز في ست مباريات، وتعادل في أربع مباريات.

وأحرز ميسي أخيراً اللقب الوحيد الذي كان ينقصه، حيث فاز الهداف السابق لبرشلونة الإسباني والنجم الحالي لباريس سان جيرمان بكل الألقاب الممكنة، باستثناء لقب كأس العالم، وهو اللقب الذي وضعه في نفس مكانة الأسطورة الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا، الذي أسهم في فوز بلاده بلقب كأس العالم في عام 1986.

وبعد خسارة المباراة النهائية لمونديال 2014 في البرازيل، أعاد ميسي البسمة إلى وجوه الجماهير الأرجنتينية على أرض الدوحة.

طباعة Email