المغرب يتعرض لضربة بتجدد إصابة أكرد وسايس

هيرنانديز يمنح "الديوك" التقدم على "أسود الأطلس" في الشوط الأول

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تقدمت فرنسا حاملة اللقب 1-صفر على المغرب بفضل هدف مبكر في قبل نهائي كأس العالم لكرة القدم مع نهاية الشوط الأول في استاد البيت اليوم الأربعاء.

وسجلت فرنسا، التي تحلم أن تصبح أول منتخب يحتفظ باللقب منذ فعلتها البرازيل قبل 60 عاما، الهدف عن طريق تيو هرنانديز بعد متابعة كرة أبدلت اتجاهها وسدد في شباك الحارس ياسين بونو.

واقترب أوليفييه جيرو الهداف التاريخي لفرنسا من إضافة الهدف الثاني لكنه سدد بقوة في القائم في الدقيقة 17.

ويحاول المغرب أن يصبح أول منتخب على الإطلاق من خارج أوروبا وأمريكا الجنوبية يصل إلى النهائي، لكنه تعرض لضربة مبكرة بإصابة المدافع نايف أكرد قبل انطلاق المباراة مباشرة ثم زميله القائد رومان سايس الذي خرج في الدقيقة 21.

وقبل الاستراحة بدقيقة واحدة، سدد المغربي جواد الياميق ركلة خلفية مذهلة لكنها ارتدت من القائم ليهدر فرصة إدراك التعادل.

وتعرض منتخب المغرب لضربة بإصابة المدافع نايف أكرد قبل انطلاق المباراة، بينما خرج القائد رومان سايس مصابا قبل منتصف الشوط.

وثارت شكوك حول مشاركة أكرد وسايس بسبب إصابتهما في وقت سابق، لكن المدرب وليد الركراكي أشركهما في التشكيلة الأساسية، لكنه استبدل أكرد بزميله أشرف داري قبل انطلاق المباراة مباشرة.

واستمر المدافع سايس، المولود في فرنسا والذي خرج مصابا أمام البرتغال في دور الثمانية يوم الأحد بسبب إصابة في الفخذ، في الملعب حوالي 21 دقيقة قبل أن يشارك سليم أملاح لاعب الوسط بدلا منه.

وعاد نصير مزراوي في مركز الظهير الأيسر بعدما غاب عن المباراة الماضية بسبب الإصابة، ليخسر يحيى عطية الله مركزه رغم صناعته لهدف الفوز في دور الثمانية.

وأجرت فرنسا تغييرين إجباريين بعد إصابة أدريان رابيو ودايو أوباميكانو بنزلة برد وغيابهما عن المران في آخر يومين.

ويشارك يوسف فوفانا بدلا من رابيو، بينما يظهر إبراهيما كوناتي على حساب أوباميكانو.
 

طباعة Email