سايس وأكرد يقودان دفاع المغرب.. وفرنسا تجري تغييرين إجباريين

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجح القائد رومان سايس وزميله في الدفاع نايف أكرد في التعافي من الإصابة والمشاركة في دفعة قوية للمغرب، بينما اضطرت فرنسا لإجراء تغييرين في التشكيلة في قبل نهائي لكأس العالم لكرة القدم الأربعاء.

وغادر سايس، المولود في فرنسا، مباراة البرتغال في دور الثمانية يوم الأحد بسبب إصابة في الفخذ، أما أكرد صاحب التأثير الكبير فتعرض لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية خلال مباراة إسبانيا في دور الستة عشر وغاب عن المباراة السابقة.

وحافظ جواد الياميق على مكانه في التشكيلة ما يعني أن المغرب سيلعب على الأرجح بخماسي في خط الدفاع، لاستكمال الأداء الدفاعي الرائع الذي قاده للوصول لقبل نهائي نهائيات قطر.

وعاد نصير مزراوي في مركز الظهير الأيسر بعدما غاب عن المباراة الماضية بسبب الإصابة، ليخسر يحيى عطية الله مركزه رغم صناعته لهدف الفوز في دور الثمانية، أما سليم أملاح فسيجلس على دكة البدلاء.

وأجرت فرنسا تغييرين إجباريين بعد إصابة أدريان رابيو ودايو أوباميكانو بنزلة برد وغيابهما عن المران في آخر يومين.

وسيشارك يوسف فوفانا بدلا من رابيو، بينما سيظهر إبراهيما كوناتي على حساب أوباميكانو.

وفيما يلي تشكيلة المباراة:

فرنسا:

هوجو لوريس - جول كوندي - رافائيل فاران - إبراهيما كوناتي - تيو هرنانديز - أوريلين تشواميني - يوسف فوفانا - عثمان ديمبلي - أنطوان جريزمان - كيليان مبابي - أوليفييه جيرو.

المغرب:

ياسين بونو - أشرف حكيمي - نايف أكرد - جواد الياميق - رومان سايس - نصير مزراوي - سفيان أمرابط - عز الدين أوناحي - حكيم زياش - سفيان بوفال - يوسف النصيري.

https://secure.albayan.ae/polopoly/polopoly_fs/1.4580019.1671040817!/image/image.jpg

طباعة Email