فرنسا الجار الأخير في طريق «الحلم» المغربي

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعدما تخلص من عقبة إسبانيا في ثمن النهائي، ثم البرتغال في ربع النهائي، ستكون فرنسا، حاملة اللقب، الجار الأخير أمام المغرب في طريقه «الحلم» نحو النهائي التاريخي لمونديال قطر 2022 في كرة القدم. سيكون ملعب «البيت» في الخور، مسرحاً لديربي الجيران الثاني في الدوحة، بعد الأول بين تونس وفرنسا (1 - صفر) في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول.

فرض الركراكي و«أبطاله» أنفسهم رقماً صعباً في العرس العالمي في الدوحة بخطتهم التكتيكية الفعالة بالتكتل في خطي الدفاع والوسط عجز نجوم عدة عن اختراقها، آخرها «ترسانة» البرتغال جواو فيليكس، برونو فرنانديش، برناردو سيلفا، غونسالو راموس، كريستيان رونالدو ورافايل لياو.

ودخل مرمى «أسود الأطلس» هدف واحد فقط سجله المدافع نايف أكرد في المباراة ضد كندا في الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات بالخطأ في مرمى ياسين بونو صانع التأهل التاريخي إلى ربع النهائي، بتصديه لركلتين ترجيحيتين ضد إسبانيا.

ولدى «أسود الأطلس» خطة واضحة. الكل يعمل، حكيم زياش وسفيان بوفال وبقية الفريق يفعلون ذلك من أجل بلدهم، بطبيعة الحال، يقاتلون ولديهم الأسلحة المناسبة، إذا لم يكن لديهم قلب، فلا يمكنهم التغلب على هذه المنتخبات الكبيرة.

صدارة

وتصدر منتخب فرنسا ترتيب المجموعة الرابعة، عقب فوزه 4 /‏ 1 على أستراليا في الجولة الافتتاحية، و2 /‏ 1 على منتخب الدنمارك بالجولة الثانية، قبل أن يخسر أمام منتخب تونس في المباراة التي دفع خلالها ديشامب بمجموعة من العناصر البديلة في البداية، بعد تأكد تأهل فريقه للأدوار الإقصائية.

وانتصر المنتخب الفرنسي 3 /‏ 1 على نظيره البولندي في دور الـ16، قبل أن يتغلب 2 /‏ 1 على منتخب إنجلترا في دور الثمانية، محققاً فوزه الأول في تاريخه على منتخب (الأسود الثلاثة) في كأس العالم.

وفي ظل غياب العديد من النجوم عن المنتخب الفرنسي قبل انطلاق البطولة بسبب الإصابة مثل كريم بنزيمة ونغولو كانتي وبول بوغبا، لكن الفريق شق طريقه بنجاح نحو بلوغ المربع الذهبي بكأس العالم للمرة السابعة، ليتطلع الآن للظهور في المباراة النهائية للمرة الرابعة بالمونديال.

وتمكن الثلاثي كيليان مبابي وأوليفيه جيرو وأنطوان غريزمان من ملء هذا الفراغ، حيث يقدم الثلاثي أداءً استثنائياً في المونديال حتى الآن.

ويتصدر مبابي قائمة هدافي النسخة الحالية للبطولة قبل انطلاق الدور قبل النهائي برصيد 5 أهداف، متفوقاً بفارق هدف وحيد أمام أقرب ملاحقيه جيرو، والأرجنتيني ليونيل ميسي.

طباعة Email