كين يبحث عن إنجاز مزدوج

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبحث القائد هاري كين عن إنجاز مزدوج حين تتواجه إنجلترا مع فرنسا اليوم في ثمن نهائي مونديال 2022، الأول هو حصد حلم «الأسود الثلاثة» بإحراز اللقب للمرة الأولى منذ 1966، ليكون الإنجاز الجماعي الأول للاعب في مسيرته، والثاني الذي يعتبره هامشي، هو أن يصبح الهداف التاريخي لـ«الأسود الثلاثة».

ويخوض هداف توتنهام موقعة اليوم ضد أبطال العالم على ملعب البيت في الخور، وهو على بعد هدف من الرقم القياسي لأفضل هداف في تاريخ إنجلترا والمسجل باسم واين روني الذي بات أفضل هداف إنجليزي في البطولات الكبرى بـ11 هدفاً وبفارق هدف أمام غاري لينيكر.

ويعد نضج كين وطبيعته غير الأنانية من المكونات الحيوية لنجاح إنجلترا، وعلى الرغم من من ذلك، كشف ساكا أن قائده لا يخجل من رفع صوته عالياً كي يوجه رسالة تشجيعية لزملائه قبل المباراة، مضيفاً «هاري قائد. في الملعب هو مثالٌ يحتذى به في طريقة لعبه وهو واحد من أكثر اللاعبين المعبرين عن نفسهم بالصوت في غرفة الملابس. يلقي قبل كل مباراة خطاباً لتشجيعنا». وما زال كين يبحث عن لقبه الأول على الإطلاق مع المنتخب الإنجليزي، ليعوّض فشله الجماعي، بمسيرة مليئة بالألقاب الفردية ومثقلة بالأرقام القياسية، دون رقم جماعي مع توتنهام أو المنتخب الإنجليزي.

وبعدما تساوى مع لينيكر في قائمة أفضل الهدافين بقميص «الأسود الثلاثة» في بطولات كبرى (10 أهداف لكل منهما)، رصّع كين سجله بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في مونديال روسيا، وبمثلها 3 مرات في الدوري الممتاز (2015 - 2016، 2016 - 2017 و2020 - 2021).

وعشية السفر إلى الدوحة، تحدث كين عن كونه سيصبح الهداف القياسي لبلاده، قائلاً «أنا قريب، أحاول ألا أفكر في الأمر كثيراً، ولكن سيكون رائعاً الذهاب إليه وتحقيق ذلك».

طباعة Email