البرتغال وسويسرا.. كتابة التاريخ

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يتطلع منتخبا البرتغال وسويسرا لإنهاء غيابهما عن دور الثمانية في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، وكتابة تاريخ جديد وذلك عندما يلتقيان اليوم في دور الـ16 في مونديال 2022، المقام حالياً في قطر. وابتعد المنتخبان عن دور الثمانية في المونديال لسنوات عديدة، لكن الفرصة تبدو مواتية الآن للعودة من جديد إلى هذا الدور، خلال لقاء الفريقين الذي يجرى على ملعب (لوسيل). ويسعى منتخب البرتغال، بقيادة نجمه المخضرم كريستيانو رونالدو، للعب في دور الثمانية بالمونديال للمرة الثالثة، بعدما بلغه في نسختي 1966 بإنجلترا و2006 في ألمانيا.

وفي ثامن مشاركاته بكأس العالم، صعد منتخب البرتغال لدور الـ16 في المسابقة للمرة الخامسة في تاريخه، بعدما تصدر ترتيب المجموعة الثامنة في مرحلة المجموعات بالنسخة الحالية برصيد 6 نقاط، عقب تحقيقه انتصارين مقابل خسارة وحيدة.

وافتتح المنتخب البرتغالي مشواره في المونديال بفوز مثير 3 /‏‏ 2 على منتخب غانا، قبل أن يتغلب 2 /‏‏ صفر على منتخب أوروغواي في الجولة الثانية. وبعدما حسم بطاقة الصعود للأدوار الإقصائية رسمياً، خسر منتخب البرتغال 1 /‏‏ 2 أمام منتخب كوريا الجنوبية في ختام لقاءاته بدور المجموعات، ليثير القلق في نفوس محبيه.

ورغم تصدره للمجموعة، لكن منتخب البرتغال، الذي تمثلت أبرز إنجازاته في كأس العالم بالحصول على المركز الثالث قبل 56 عاماً، لم يقدم الأداء المأمول، خاصة رونالدو، الذي اختير ضمن التشكيلة الأسوأ في الدور الأول بمونديال قطر، وفقاً لصحيفة (ديلي ميل) البريطانية.

حسابات

في المقابل، حذر شيردان شاكيري، نجم المنتخب السويسري من الاستهانة برونالدو أو وضعه خارج الحسابات في المباراة، حيث قال: من غير المسموح أن ننحي رونالدو جانباً أنه أحد أبرز نجوم كرة القدم في العالم بجانب الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وتضع جماهير سويسرا آمالاً عريضة على شاكيري في تحقيق حلمها بالصعود لدور الثمانية في كأس العالم للمرة الأولى منذ نسخة المسابقة التي جرت على الملاعب السويسرية عام 1954. ولعب شاكيري دوراً بارزاً في تأهل منتخب سويسرا لدور الـ16 في المونديال للمرة السابعة في تاريخه والثالثة على التوالي، بعدما احتل الفريق المركز الثاني في ترتيب المجموعة السابعة برصيد 6 نقاط من انتصارين وخسارة وحيدة.

وصنع شاكيري «31 عاماً» هدف سويسرا الوحيد، الذي أحرزه بريل إيمبولو خلال فوز الفريق 1 /‏‏ صفر على الكاميرون في الجولة الافتتاحية، لكنه غاب عن خسارة الفريق بالنتيجة ذاتها أمام البرازيل في الجولة الثانية، غير أنه افتتح التسجيل خلال فوز سويسرا 3 /‏‏ 2 على صربيا في ختام لقاءات الفريق بدور المجموعات.

طباعة Email