كوريا الجنوبية تكسب البرتغال ويصعدان معاً إلى الـ16

ت + ت - الحجم الطبيعي

تأهل المنتخب الكوري الجنوبي إلى دور الـ16 ببطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حالياً في قطر، وذلك عقب فوزه على المنتخب البرتغالي 2 /‏‏‏ 1 خلال المباراة التي جمعتهما أمس، على استاد المدينة التعليمية، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة بالمونديال. كما ودع منتخب أوروغواي البطولة رغم فوزه على منتخب غانا 2 /‏‏‏ صفر في المباراة التي أقيمت في ذات التوقيت.

وتقدم المنتخب البرتغالي «سيليساو أوروبا» بهدف سجله ريكاردو هورتا في الدقيقة الخامسة، وتعادل المنتخب الكوري الملقب بـ«شمشون» عن طريق كيم يونغ غون في الدقيقة 27، ثم سجل هوانغ هي تشان هدف الفوز لكوريا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وعلى استاد المدينة التعليمية، لم يكن هناك أي فترة لجس النبض، حيث بادر المنتخب البرتغالي بتسجيل هدف التقدم عندما مرر بيبي كرة طولية خلف مدافعي المنتخب الكوري لتصل إلى دييغو دالوت الذي دخل بها منطقة الجزاء ومرر كرة عرضية أرضية قابلها ريكاردو هورتا بتسديدة من على حدود منطقة الست ياردات لتعانق الكرة الشباك.

بعدها، دخل المنتخب الكوري الجنوبي أجواء المباراة الهجومية وبادل المنتخب البرتغالي للهجمات بحثاً عن تسجيل هدف التعادل، فيما واصل المنتخب البرتغالي محاولاته الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف ثانٍ يؤمن تقدمه.

وشهدت الدقيقة 17 إلغاء الحكم هدف المنتخب الكوري الجنوبي عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها تشو كيو سيونغ بضربة رأس، لكن الحارس البرتغالي ديوغو كوستا تصدى لها لترتد إلى جين سو كيم الذي وضعها بكعب قدمه إلى داخل المرمى، ولكن الحكم ألغى الهدف بداعي تسلل كيم.

وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 27 والتي شهدت تسجيل المنتخب الكوري لهدف التعادل عندما لعبت ركلة ركنية من الناحية اليسرى، لتحدث حالة من الارتباك داخل منطقة جزاء المنتخب البرتغالي قبل أن يسددها كيم يونغ غون إلى داخل المرمى. بعد الهدف فرض المنتخب البرتغالي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثاً عن تسجيل هدف ثان، فيما تراجع المنتخب الكوري لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ورغم المحاولات الهجومية للفريقين، إلا أنه لم تكن هناك خطورة حقيقية على المرميين حتى جاءت الدقيقة 42 برأسية رونالدو التي جاءت بعيدة عن المرمى.

ومع بداية الشوط الثاني، فرض المنتخب البرتغالي سيطرته على مجريات اللقاء، وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 67 والتي كادت أن تشهد تسجيل المنتخب الكوري للهدف الثاني لكن الحارس ديوغو كوستا تصدى لها ببراعة.

أعطت هذه الفرصة الثقة للمنتخب الكوري في شن الهجمات، حيث توالت محاولاته لتسجيل هدف ثانٍ، ولكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من لاعبي البرتغال.

وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة والتي شهدت تسجيل كوريا لهدف التقدم عندما انطلق سون هيونغ مين بالكرة، ومرر كرة بينية «سحرية» إلى هوانغ هي تشان الذي سدد الكرة لحظة خروج الحارس البرتغالي محرزاً هدف الفوز، وبعدها بدقائق يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز المنتخب الكوري 2 /‏‏‏ 1 وتأهله برفقة البرتغال لدور الـ16.

44

بلغ عدد الحضور الجماهيري لمباراة كوريا الجنوبية والبرتغال في الجولة الثالثة للمجموعة الثامنة لكأس العالم 2022 بقطر 44097 متفرجاً، في المباراة التي تفوق فيها المنتخب الكوري الجنوبي على نظيره البرتغالي بهدفين مقابل هدف، وأدارها الحكم الأرجنتيني فاكوندو تيو. (الدوحة - وكالات)

 

طباعة Email