هولندا والإكوادور.. طموحات التأهل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ضمن منافسات المجموعة الأولى، ستنطلق مباراة أخرى، تجمع بين الفائزين من الجولة السابقة؛ منتخبي هولندا والإكوادور، يستضيفها استاد خليفة الدولي، في العاصمة القطرية الدوحة، وتجرى في الثامنة مساء بتوقيت الإمارات، ويديرها طاقم تحكيم جزائري، بقيادة مصطفى غربال، وهو الظهور الثاني لطاقم تحكيم عربي، في المونديال حتى الآن، بعد الطاقم الإماراتي، الذي أدار مباراة إسبانيا وكوستاريكا، بقيادة محمد عبدالله. ويخوض المنتخبان الهولندي والإكوادوري هذه المباراة، وطموحات التأهل من الجولة الثانية تراودهما، في حال تحقيق الفوز وحصد 3 نقاط جديدة، ترفع رصيد الفائز إلى 6 نقاط. وسبق أن لعب المنتخبان من قبل ودياً مرتين، فازت هولندا في الأولى بهدف دون رد 2006، وتعادلا في الثانية 1-1 عام 2014. الإكوادوري يعتمد على المعنويات العالية، بعد فوزه على قطر، مستضيف البطولة، وأصبح أول منتخب يفوز على منتخب الدولة المضيفة في مباراتها الافتتاحية لبطولة كأس العالم.

في حين، يعتمد المنتخب الهولندي على إصرار لاعبيه، بعد تخطيه عقبة المنتخب السنغالي الصعب في الوقت الحرج، حيث أحرز هدفي الفوز في الدقيقتين 84 و90 من زمن المباراة، والفوز في هذه المباراة، يضمن له التأهل للدور الثاني بنسبة كبيرة، بغضّ النظر عن مواجهته أمام قطر، في الجولة الأخيرة. وستكون المباراة الأخيرة للإكوادور أمام السنغال، الثلاثاء المقبل، على استاد خليفة، فيما تختتم هولندا منافسات المجموعة في الجولة الأخيرة أمام قطر، على استاد البيت.

طباعة Email