أوروغواي وكوريا الجنوبية.. توهج وحلم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

من المتوقع أن تكون أوروغواي، بطلة العالم 1930 و1950، المنافسة الرئيسة على صدارة المجموعة والفوز على كوريا الجنوبية اليوم على ملعب المدينة التعليمية ضد فريق يعتبر الحلقة الأضعف، سيحدد وتيرة الصراع ويمنح «لا سيليستي» الدفع اللازم لمحاولة الوصول إلى ثمن النهائي للمرة الرابعة توالياً، رغم أن المنتخب الأمريكي الجنوبي لم يعد متوهجاً كما كان قبل أربع سنوات بعد أن بات نجما الهجوم لويس سواريز وإدينسون كافاني في سن الخامسة والثلاثين.

اعتزاز

من جانبه، أعرب دييجو ألونسو المدير الفني لمنتخب أوروغواي عن اعتزازه بخط الهجوم القوي الذي يمتلكه فريقه في مونديال قطر 2022، وقال: من خلال مهاجمينا، نخطط للظهور بشكل جيد في أول مباراة، هذا أمر مؤكد، نشعر بإثارة كبيرة بشأن ما يمكننا تحقيقه. وأضاف: نتحلى بالسلام الذهني لأن لدينا فرصاً للتسجيل ومرونة ليس فقط بين مهاجمينا، ندافع بشكل جيد وهذا سيجعلنا فريقاً تنافسياً للغاية.

من جهته، أعرب باولو بينتو مدرب منتخب كوريا الجنوبية عن ثقته في جاهزية نجمه سون والذي تعرض لإصابة بكسر في محجر العين خلال مباراة توتنهام أمام مرسيليا مطلع الشهر الجاري، وقال بينتو: سون بإمكانه المشاركة نعم، سيتمكن من اللعب وأعتقد حقيقة أنه سيرتدي قناعاً واقياً للوجه ليست مزعجة بالنسبة له، لكن الأمر طبيعي.

طباعة Email