ميسي: ضربة مؤلمة وقاسية جداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعترف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن الخسارة التي تلقاها منتخب بلاده أمام نظيره السعودي 2-1، أمس، في مونديال قطر تشكل «ضربة قاسية»، و«هزيمة مؤلمة»، وفق تصريحاته في المنطقة المختلطة لاستاد لوسيل.

مفاجأة

ومنيت الأرجنتين بهزيمة مفاجئة في مستهل مشوارها في منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات من المفترض أن تكون الأخيرة لميسي، الذي أقر «إنها ضربة قاسية جداً، هزيمة مؤلمة، لكن يجب ألا نفقد الثقة بأنفسنا. هذه المجموعة (من اللاعبين) لن تستسلم. سنحاول الفوز على المكسيك»، السبت، في المباراة الثانية لبلاده.

واعتقد ابن الـ35 عاماً أنه وضع بلاده على المسار الصحيح لنيل النقاط الثلاث في مستهل مشوارها في المجموعة الثالثة بتسجيله هدف التقدم من ركلة جزاء، لكن صالح الشهري وسالم الدوسري قلبا الطاولة في مستهل الشوط الثاني، ومنحا بلادهما فوزاً تاريخياً.

استدراج

وأشار نجم باريس سان جرمان الفرنسي إلى أن «الهدف الذي سجل سريعاً (في بداية الشوط الثاني)، تم استدراجنا... كنا نعلم أن هناك إمكانية ألا نلعب بأفضل طريقة في المباراة الأولى. لم نجد وتيرتنا في اللعب، أسلوب العمل الذي أظهرنا لفترة طويلة».

وتابع «ومع مرور الدقائق والنتيجة ضدنا باتت الأمور أكثر صعوبة».

ولدى سؤاله عن شعور الفريق الأرجنتيني بعد المباراة أجاب ميسي بـ«محبط»، مكرراً «إنها ضربة قاسية جداً. لم نعتقد أننا سنبدأ على هذا النحو. اعتقدنا أننا سنبدأ بشكل جيد، بثلاث نقاط، كما قلنا قبل المباراة».

عودة للأساسيات

وتابع: «كان ذلك (الفوز) سيجعلنا أكثر راحة، لكن هذه المجموعة (من اللاعبين) تتميز بوحدتها، بصلابتها. إنه الوقت كي نكون أكثر تعاضداً من أي وقت مضى. أن نعود إلى الأساسيات وإلى أسلوبنا في اللعب».

طباعة Email