إسبانيا وكوستاريكا.. شباب وتحدٍ

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ستظهر التشكيلة الشابة الحالية لإسبانيا بقيادة المدرب لويس إنريكي في كأس العالم لكرة القدم لأول مرة عندما تواجه اللاعبين أصحاب الخبرة في كوستاريكا اليوم، على استاد الثمامة في الجولة الافتتاحية للمجموعة الخامسة في مونديال 2022 قطر، ومع وجود القائد سيرجيو بوسكيتس بمفرده من تشكيلة إسبانيا الفائزة بكأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا تحت قيادة المدرب فيسنتي ديل بوسكي، ضخ لويس إنريكي دماء جديدة من اللاعبين استعداداً للمونديال، وبعد ثلاث سنوات من بناء المنتخب الإسباني، وبعد الخروج المحبط من كأس العالم 2014 في البرازيل و2018 في روسيا، فهناك مؤشرات أن نجم برشلونة وريال مدريد السابق يبني فريقاً سيمثل قوة في المستقبل.

وفي المقابل يخوض منتخب كوستاريكا، نهائيات كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه، وتضم تشكيلته مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة من بينهم 6 لاعبين من المنتخب الذي تأهل للدور الثاني في مونديال 2014 بالبرازيل، على حساب منتخبي إيطاليا وإنجلترا.

وبالنسبة لكوستاريكا، التي تشارك في كأس العالم للمرة السادسة، فتبدو الصورة مكتملة. ويشتهر فريق المدرب لويس فرناندو سواريز بقوته الدفاعية حيث استقبل ثمانية أهداف فقط خلال التصفيات، كما يجيد شن الهجمات المرتدة، ما قد يمثل تهديداً لمدافع إسبانيا سيزار أزبليكويتا (33 عاماً) إذا ظهر في التشكيلة الأساسية. لكن أعمار لاعبي كوستاريكا قد تمثل تحدياً بخصوص المتطلبات البدنية للمباراة.

طباعة Email