أثار ضجة عالمية... رئيس البرازيل يستبعد الأرجنتين من ترشيحات نهائي المونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أثار الرئيس البرازيلي الجديد لولا دا سيلفا ضجة عالمية بتصريحاته المستفزة للمنتخب الأرجنتيني التي استبعده فيها من المنافسة على نهائي كأس العالم 2022.

تصريحات مستفزة

وقال الرئيس البرازيلي في تصريح لـ«أولي» الأرجنتينية حول ترشيحاته للمتنافسين على لقب كأس العالم: «على البرازيل أن تنتبه جيداً لإسبانيا وإنجلترا وفرنسا».

وأضاف: «أرى أن هؤلاء هم خصوم منتخب البرازيل».

وهى تصريحات اعتبرت مستفزة وغير منصفة للأرجنتين بقيادة النجم العالمي ميسي الذي يتطلع إلى تقديم مستوى عالمي يختتم به مشواره مع كأس العالم باعتبارها النسخة الأخيرة له مع المونديال.

تصريحات ميسي

وتتطابق تصريحات الرئيس البرازيلي مع تصريحات سابقة للنجم الأرجنتيني ميسي لـ «دايركت تي.في سبورتس» نقلتها رويترز رشح فيها ليونيل ميسي قائد الأرجنتين منتخبي فرنسا والبرازيل للفوز بكأس العالم لكرة القدم 2022 لأنهما يمتلكان مجموعة أساسية من اللاعبين الذين لعبوا معاً لفترة طويلة.

وقال ميسي إن البرازيل وألمانيا وفرنسا وإنجلترا وإسبانيا من المنتخبات المرشحة دائماً للفوز، لكن المهاجم البالغ من العمر 35 عاماً يشعر أن فرنسا والبرازيل هما أفضل فريقين حالياً قبل المشاركة في كأس العالم بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر.

منتخبات عظيمة

وقال ميسي لـ «دايركت تي.في سبورتس»: هناك دائماً منتخبات عظيمة لكن إذا كان عليّ الاختيار فإن البرازيل وفرنسا من أبرز المرشحين للفوز بكأس العالم.

وواصل: يملكان المجموعة نفسها من اللاعبين منذ فترة طويلة. يقدم المنتخبان عروضاً جيدة. فرنسا، بغض النظر عن بطولة أوروبا الأخيرة حين خرجت من دور الستة عشر لديها بعض اللاعبين الرائعين.

وأتبع: لديها طريقة لعب واضحة والمدرب ديدييه ديشان نفسه، والبرازيل لم تتغير تقريباً تحت قيادة تيتي.

وقد تأهل منتخب البرازيل لمواجهة منتخب كوريا الجنوبية، بينما سيواجه منتخب الأرجنتين منتخب أستراليا ضمن منافسات الدور الـ 16.

 

طباعة Email