عبدالله مراد: خروج من الباب الصغير

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عبدالله مراد الإداري السابق بنادي شباب الأهلي، مدير شركة بي بي سبورت الرياضية، أن المنتخب الألماني دفع ثمن الاستهتار بالمنتخب الياباني في الجولة الأولى عندما خسر بطريقة دراماتيكية 1 - 2، بعد أن كان متقدماً إلى آخر 20 دقيقة في المباراة.

مشيراً إلى أن «الماكينات الألمانية» معطلة من 4 سنوات ولم يتم تصحيح مسارها منذ الخروج الحزين من مونديال روسيا 2018. وتابع قائلاً: «لا يستحق المنتخب الألماني الصعود إلى الدور الأول بالنظر إلى المستويات التي ظهر بها مقارنة بمنتخبي إسبانيا واليابان اللذين تأهلا عن استحقاق وجدارة».

كما حمل عبدالله مراد، مسؤولية الخروج المبكر للمنتخب الألماني للمدرب هانسي فليك الذي لم يتدارك أخطاء مباراة الجولة الأولى أمام اليابان، وتكرر الأمر نفسه أمام إسبانيا وأخيراً أمام كوستاريكا، مشيراً إلى أن المنتخب الألماني كان يظهر في كل مرة مرتبكاً، ويبدو أنه غير جاهز للبطولة.

كما أنه عجز في إظهار قدراته الحقيقية ومكانة الكرة الألمانية، وأضاف: «الخروج من الدور الأول كان مستحقاً ويعكس الصورة الباهتة التي ظهر عليها الفريق الألماني في كل المباريات، وكان ظلاً لبطل مونديال 2014، وافتقد الروح القتالية التي كانت تميزه في السابق».

وأوضح مراد، «إن المنتخب الألماني عرف على مدار تاريخه بالروح القتالية وعدم الاستسلام طيلة الـ90 دقيقة، وعادة ما كان قادراً على قلب النتائج في الوقت القاتل، حتى أنه نال لقب «الماكينات» لكن جميع أسلحته اختفت في قطر وغادر من الباب الصغير».

طباعة Email