رائد البلوشي: صعوبات عديدة وخروج متوقع

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد المدرب المواطن رائد البلوشي، أن خروج المنتخب الألماني من الدور الأول من نهائيات كأس العالم في قطر كان أمراً متوقعاً منذ خسارته المستحقة من اليابان في الجولة الأولى، مشيراً إلى أنه عانى من العديد من الصعوبات على مستوى الدفاع والهجوم، وحتى حارسه العملاق مانويل نوير لم يكن في يومه في المباراة الأخيرة أمام كوستاريكا.

وقال البلوشي: المنتخب الألماني غير جاهز لكأس العالم وخروجه من الدور الأول منطقي لظهوره بمستويات ضعيفة منذ المباراة الأولى التي لم يحترم فيها خصمه المنتخب الياباني، ما كلفه خسارتها في أقل من 8 دقائق في سيناريو لم يشهده من قبل، والعناصر التي اختارها المدرب ضعيفة، وخصوصاً في الخط الخلفي، ولم يتعود المنتخب الألماني على قبول أهداف سهلة وفي كل المباريات.

وأوضح البلوشي أن المنتخب الألماني افتقد في نهائيات كأس العالم في قطر جميع نقاط القوة التي كنا نعرفها عنه مثل الدفاع المتماسك والقوة الهجومية الضاربة وحراس المرمى المتميزين وقدرته على فرض أسلوبه على أي منافس، كما أنه لم يكن جيداً من ناحية الاستحواذ والتحكم في مجريات المباريات.

وأشار البلوشي إلى أن المنتخب الألماني لم يستوعب درس مونديال روسيا عندما خرج من الدور الأول وعانى من الصعوبات نفسها، وبالرغم من مرور 4 سنوات، إلا أنه لم يصحح أخطاءه، وأضاف قائلاً: يتوجّب على الاتحاد الألماني لكرة القدم أن يراجع حساباته، لأن المشكلة أعمق من مجرد خروج من الدور الأول ومعالجة النقائص من الآن.

طباعة Email