هتافات مستفزة... «ميسي في المدرجات الكورية» تتسبب في خسارة البرتغال

ت + ت - الحجم الطبيعي

خرج النجم العالمي كريستيانو رونالدو مهاجم البرتغال عن طوره خاصة عندما تسبب في تسجيل هدف كورية الجنوبية الأول ليكون السبب الرئيسي في خسارة بلاده اليوم أمام نظيره الكوري الجنوبي، وذلك عندما استغلت الجماهير الكورية الحادثة وباتت تهتف ميسي ميسي لإغاظة رونالدو في الجولة الأخيرة من دور المجموعات بكأس العالم 2022 بقطر.

استفزاز متعمد

والمعروف عن الجماهيرية الكورية حبها الكبير للنجم الأرجنتيني ميسي، لذلك تعمّدت إثارة غضب كريستيانو رونالدو مهاجم البرتغال، في مواجهة المنتخبين، مساء اليوم الجمعة، في الجولة الأخيرة من دور المجموعات بكأس العالم 2022 بقطر.

وقامت بعض الجماهير الكورية في ملعب المدينة التعليمية بإطلاق صافرات استهجان ضد كريستيانو، ورددوا هتاف «ميسي»، نكاية في أسطورة البرتغال، وهو الأمر الذي أثار غضب رونالدو وانعكس على أدائه في المباراة.

إحصاءات سيئة

تأكيداً على استجابة رونالدو لاستفزازات جماهير كورية الجنوبية أن اللاعب حصل اليوم على تقدير «سيئ» في المباراة ووفقاً لـ SofaScore كريستيانو رونالدو خلال 65 دقيقة لعبها في المباراة:

لمس الكرة 26 مرة

0 مراوغات ناجحة

فرصة الهدف الضائعة

لم يخاطر

(1) الأخطاء تؤدي إلى أهداف الخصوم

لقد كان متسللاً 3 مرات

أدنى تقييم في اللعبة (5.6).

فوز قاتل

نجح المنتخب الكوري الجنوبي في تحقيق فوز قاتل على البرتغال بنتيجة (2-1)، ليتأهل إلى ثمن النهائي، كثاني المجموعة التي تصدرها البرتغال.

وأحرز هورتا الهدف الأول للبرتغال في الدقيقة الخامسة، قبل أن يتعادل كيم يونج وان لكوريا الجنوبية بالدقيقة 27، بعدها سجل هوانج هي تشان الفوز في الوقت بدل الضائع (90+1).

 

كلمات دالة:
  • كريستيانو رونالدو ،
  • كوريا الجنوبية،
  • كاس العال،
  • الجمهور الكوري
طباعة Email