محمد العور: زيادة ملفات الترشح

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشار محمد علي العور رئيس قسم الموارد والدعم بنادي النصر، إلى أن هناك دولاً كثيرة تملك إمكانات كبيرة، وقدرات هائلة على استضافة العديد من الأحداث الرياضية الكبرى، ولكنها لا تستطيع التقدم بطلب لاستضافة المونديال، بسبب عامل الطقس، الذي يقف حائلاً دون إقامة البطولة في توقيتات أخرى غير الصيف.

وأكد أن استضافة قطر ونجاحها في تنظيم مونديال 2022، في هذا التوقيت بالذات من العام، يفتح المجال أمام دول أخرى ترغب في استضافة الحدث العالمي، ويمنح الاتحاد الدولي «فيفا»، مرونة أكبر في دراسة الملفات المقدمة، واختيار أفضلها، مع اتساع قرعة التنظيم، لتشمل العديد من الدول الأفريقية والآسيوية الأخرى.

وشدد على أن النجاح القطري، سوف يشجع العديد من الدول الصغيرة في المساحة الجغرافية والكثافة السكانية، على التقدم بملفات مشتركة لتنظيم أحداث عالمية كبرى، ومنها كأس العالم والدورات الأولمبية، والأخيرة نتطلع لنراها يوماً في منطقة الخليج.

طباعة Email