سليم عبد الرحمن: اللاعبون يعانون الإرهاق

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعدد الإصابات خلال المونديال له أسباب مختلفة ومتنوعة من وجهة النظر الفنية، وهو ما أكده  سليم عبدالرحمن مدرب الوصل، بقوله: تغيير موعد إقامة البطولة من فترة الصيف كما جرت العادة طوال الدورات الماضية، إلى موعد مناسب للأجواء في الخليج أدى إلى تغير خارطة المسابقات المحلية في دوريات العالم، وبالتالي تم ضغط فترة إقامة المسابقات، ولم تكن أمام الأجهزة الفنية للمنتخبات فترة توقف يتم خلالها إقامة معسكرات تدريب تسهم في تهيئة اللاعبين.


ويضيف سليم عبد الرحمن قائلاً: نعلم أن الحمل التدريبي للدوري يختلف عنه للمنتخب، وبالتالي لم يتم تهيئة اللاعبين فنياً وبدنياً للبطولة، مما جعل كثيراً من اللاعبين غير جاهزين، كما لم يتم منح اللاعبين راحة ما بين المشاركة المحلية والدولية، ولذلك شاهدنا الإرهاق على أداء اللاعبين خاصة القادمين من أوروبا، ونضيف على ذلك رغبة الجميع من مسؤولين ومدربين وجماهير في تحقيق الفوز، مما وضع اللاعبين تحت ضغط نفسي كبير، أفقدهم بعض التركيز.


ويشير سليم عبد الرحمن إلى وجود عدة إصابات نتيجة قطع بالأربطة وغيرها من الإصابات المرتبطة بالإرهاق، خلاف الإصابات الناجمة عن التلاحم والحماس الزائد، مضيفاً: هنا يكمن دور الأجهزة الفنية والطبية في التركيز على تدريبات استشفاء اللاعبين بعد المباريات، حتى يستعيد اللاعبون نشاطهم.


واختتم سليم عبد الرحمن بقوله، إن مهمة الأجهزة الفنية كبيرة خلال تلك الأجواء، في تهيئة اللاعبين، وعدم زيادة الحمل التدريبي، مع ضرورة منح الفرصة للبدلاء، لتوفير فترات راحة للأساسيين.

طباعة Email