يحيى جبران: نتعامل مع المونديال «خطوة بخطوة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يحيى جبران أسد من «أسود الأطلس»، الذين يعتقدون أن ربع النهائي ليس هو أقصى الأحلام، أو الطموح بالنسبة لأسود الأطلس، بل ويراهن على أن الأسود قادرون على الذهاب لما هو أبعد.

«البيان» التقى النجم المغربي عقب المران، فكان معه هذا اللقاء الذي تحدث خلاله عن الفوز التاريخي أمام إسبانيا، وكيفية التعامل مع مواجهة البرتغال المصيرية اليوم.

 

مواجهة قوية

في البداية كيف ترى المواجهة اليوم مع البرتغال؟

بالتأكيد مواجهة في غاية الصعوبة والقوة، وأمام فريق قوي من المرشحين للذهاب بعيداً في البطولة والمنافسة على اللقب، وبلا شك بطبيعة الأدوار النهائية لا توجد مباريات سهلة على الإطلاق.

سنتعامل بروح العزيمة والإصرار والروح القتالية لأننا نعلم جيداً أننا أمام تحد كبير جداً، وأؤكد للجميع أننا لن ندخر أي جهد لتخطي كل الصعاب وتقديم مباراة قوية نشرف بها الكرة العربية والإفريقية وأيضاً الكرة المغربية بالخصوص.

 

هل تعتقد أن الأسود قادرون على الذهاب بعيداً في هذه البطولة؟

أكدنا منذ البداية أن طموحاتنا في هذه البطولة بلا حدود، ونريد الذهاب بعيداً فعلاً رغم قوة المنافسة، وصعوبة المنافسين، ورغم ذلك نحن نتعامل مع البطولة خطوة بخطوة وتركيزنا ينصب على كل مباراة على حدة لنحقق الهدف المنشود، والذي نسعى إليه وهو إسعاد كل الشعب المغربي والجماهير العربية والأفريقية، حيث إننا الممثل الوحيد لهم الآن بين الثمانية الكبار.وأضاف: أعتقد أن كل ما حققناه عن جدارة واستحقاق، والحمد لله شرفنا الكرة العربية والأفريقية والمغربية، ونأمل أن نواصل المشوار بشكل جيد ونحقق المزيد لأن لدينا الإمكانيات التي تساعدنا على ذلك، بالإضافة للانسجام والتجانس الواضح بين الجميع.


تأثير الإرهاق

هل يمكن أن يتأثر الفريق سلبياً بعامل الإرهاق في ظل قوة وضغط المباريات المتواصل؟

بالتأكيد خضنا مباريات صعبة حتى الآن في الدور الأول وفي دور الـ16، والمسؤولية الملقاة على عاتقنا كبيرة جداً، لكن علينا أن نكون عند حسن الظن وعلى قدر المسؤولية، وضغط المباريات والإرهاق أمر طبيعي لكننا بالروح والعزيمة قادرون على تجاوز كل الصعوبات والتحديات، وكل لاعب يبذل كل جهد ويقدم 100% من مستواه لتقديم الإضافة للمنتخب والمساهمة في تحقيق فوز تاريخي أمام المنتخب البرتغالي القوي، ولمَ لا نفعل ذلك ونصل إلى نصف النهائي؟

 

روح المجموعة

وما هو السر وراء هذا الانتصار التاريخي على إسبانيا؟

سر الفوز هو «روح المجموعة»، وشغف اللاعبين، ودعم الجمهور فكل هذه العوامل اجتمعت وساعدتنا على تحقيق المستحيل وتخطي عقبة إسبانيا، رغم أن كل الترشيحات قبل المباراة تصب في مصلحة المنتخب الإسباني وليس نحن.

 

وما أكثر ما تخشونه في المنتخب البرتغالي؟

الفريق البرتغالي يضم لاعبين كباراً، بقيادة النجم الأسطورة كريستيانو رونالدو، أحد أفضل اللاعبين في العالم ومدربهم سانتوس صاحب خبرة كبيرة، لكن لا يوجد في كرة القدم شيء اسمه «الخوف»، نحن نحترم كافة المنافسين وندرك جيدة قوة الفريق البرتغالي، لكن نحن على الجانب الآخر فريق كبير ونثق جيداً في إمكانياتنا.

 

رأيك في تنظيم قطر للبطولة ؟

التنظيم القطري رائع جداً، وهذه النسخة من كأس العالم استثنائية بشهادة الجميع من الناحية الفنية والتنظيمية، ونشكرهم على كل ما قدموه لنا وإن شاء الله تخرج البطولة بأفضل شكل ممكن مع الوصول إلى الأدوار الختامية.

لا صوت يعلو فوق صوت المواجهة المرتقبة لمنتخب المغرب مع نظيره البرتغالي اليوم في ربع نهائي كأس العالم قطر 2022.. وهي المواجهة التي تعني الكثير بالنسبة لكل المغاربة والعرب، فالفوز بها يعني تاريخاً ومجداً جديداً، للكرة المغربية والعربية أيضاً. بالتأكيد المهمة ليست سهلة، ولكنها أيضاً ليست مستحيلة وهذا ما يؤكده نجوم المنتخب المغربي الذين تعاهدوا على بذل أقصى جهد من أجل تشريف الكرة المغربية والعربية في هذا المحفل العالمي.

طباعة Email