دجيمبا دجيمبا لـ«البيان»: الكاميرون «قطعة سكّر» في المونديال

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد أريك دجيمبا دجيمبا نجم المنتخب الكاميروني سابقاً أن منتخب بلاده قطعة سكر في كأس العالم وأن مشاركة «الأسود غير المروضة» تضفي الكثير من المتعة الكروية على هذا المحفل العالمي، ولطالما كان الكاميرون أفضل سفير للكرة الإفريقية في نهائيات كأس العالم. وكان المنتخب الكاميروني حجز تأهلاً صعباً إلى قطر على حساب الجزائر في التصفيات الإفريقية عندما خسر على أرضه بهدف دون رد قبل أن يفوز في الجزائر بنتيجة 2-1.

ويشارك المنتخب الكاميروني للمرة الثامنة في نهائيات كأس العالم بعد 1982 و1990 و1994 و1998 و2002 و2010 و2014، أبرزها في 1990 عندما بلغ ربع النهائي مع الأسطورة روجيه ميلا.

ويلعب منتخب «الأسود غير المروضة» في نهائيات كأس العالم قطر 2022 في المجموعة السابعة إلى جانب منتخبات البرازيل، سويسرا، وصربيا.

وقال دجيمبا دجيمبا في حوار خاص مع «البيان»: وصلنا إلى هذه النهائيات بصعوبة كبيرة بعد فوز أسطوري على الجزائر، في الحقيقة لم نكن في أفضل حالاتنا في التصفيات ولكن هذه كرة القدم، أحياناً لا تكون في يومك وتفوز وأحياناً أخرى يحدث العكس، الآن نحن في قطر وأعتقد أن المنتخب تطور كثيراً عما كان عليه الحال قبل بضعة أشهر، وما علينا فعله هو تشريف الكرة الكاميرونية والإفريقية بشكل عام والظهور بالحماس نفسه الذي تعودنا عليه في كل مشاركة مونديالية، لدينا لاعبون شباب وآخرون أصحاب خبرة، أتمنى أن يقدموا كأس عالم في مستوى التطلعات.

وعن حظوظ المنتخب الكاميروني في التأهل وتكرار إنجاز مونديال 1990، قال دجيمبا دجيمبا:«ليس هناك مستحيل في كرة القدم، مجموعة الكاميرون ليست صعبة وبإمكاننا العبور إلى الدور الثاني ثم نرى ما يمكن أن نفعل، لدي ثقة كبيرة في هؤلاء اللاعبين الشباب، من المهم أولاً أن نتخطى دور المجموعات.

وعن تجربته في كأس العالم 2002، أوضح النجم الكاميروني أنها أفضل ذكرى في مشواره الكروي الذي استمر مع منتخب بلاده من 2002 إلى 2011 وحصد خلالها لقب كأس أمم إفريقيا مرة واحدة من اصل 4 مشاركات، وقال: كأس العالم لحظة فارقة في مشوار أي لاعب، مجرد التواجد في البطولة هو تتويج لمسيرة طويلة من العمل وأعتبر نفسي محظوظاً أني كنت ضمن الفريق في مونديال 2002 في اليابان وكوريا الجنوبية.

وعن حظوظ المنتخبات الإفريقية في نهائيات قطر، أكد النجم الكاميروني أن الكرة الأفريقية واللاعبين الأفارقة والجماهير الأفريقية بشكل عام لهم طابعهم المميز في كأس العالم وهو واثق أن أحد هذه المنتخبات سيذهب بعيداً في قطر.

وأعتقد أن هناك 4 منتخبات قادرة على الوصول إلى نصف النهائي وهي البرازيل والأرجنتين وفرنسا وإسبانيا.

أعرب دجيمبا دجيمبا عن سعاته بالمشاركة مع نجوم مانشستر يونايتد السابقين في مباراة الأساطير ضد قدماء نادي ليستر سيتي التي استضافها استاد آل مكتوم بنادي النصر نهاية الأسبوع الماضي، وتحدث عن تجربته السابقة مع الشياطين الحمر بين 2003 و2005، وقال: ارتداء قميص مانشستر يونايتد لحظة فخر بالنسبة لي، منذ أن كنت مراهقًا، كان حلمي أن ألعب له، في الحقيقة كان الأمر صعبًا، كنت في الثانية والعشرين من عمري، لقد جئت من نادي نانت الفرنسي وذهبت مباشرة إلى فريق يعتبر أحد أكبر الفرق في العالم.

وأثنى دجيمبا دجيمبا على الدور الكبير الذي لعبه السير أليكس فيرغسون في تغيير حياته، وأضاف:

السير أليكس هو أحد أفضل المدربين في العالم ولن أنساه أبدًا لأنه غير حياتي، لقد استمتعت بالعمل معه، وساعدني على الـتأقلم سريعاً مع الفريق، كنت استمع إليه وفهم ما يقوله لي، وأحياناً كان يسألني إذا كان كل شيء على ما يرام وحول ما إذا كنت احتاج شيئاً ما، ويسألني عن العائلة وحول ما إذا كنت أريد رؤيتهم؟

 

طباعة Email