يوم على الانطلاق

عملة المونديال.. تاريخ طويل وريادة إماراتية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تخليد الذكرى ليس بمجرد صورة «سيلفي»، لكنه يتخذ العديد من الأشكال والطرق، فالبعض يحتفظ بقمصان المنتخبات في كؤوس العالم، والبعض يزين بيته بكرات المونديال عبر التاريخ، وآخرون يجمعون بين هوايتين: جمع العملات وكرة القدم، ومن هنا ظهرت فكرة تخليد ذكرى كأس العالم بعملة للجمع أو للتداول، تلك الفكرة التي كانت الإمارات كعادتها سباقة في تبنيها.

وظهرت عملية سك الحكومات للعملات الخاصة بكأس العالم منذ عام 1960، وصولاً لآخر العملات التي طبعت كتذكار للمونديال في 2022 من قطر، الدولة المضيف لكأس العالم، التي أصدرت عملتها الخاصة للمونديال للمرة الأولى من البوليمر وليست المعدن كالمعتاد، وأيضاً الإكوادور التي خلدت مشاركتها في كأس العالم بطباعة عملة خاصة للمونديال.

وكانت أولى العملات التي تم سكها خصيصاً للمونديال في عام 1966، عندما استضافت إنجلترا النسخة التي توجت بلقبها، وجاءت العملة من الذهب والفضة لهواة جمع التذكارات، وبوصول البلد المضيف للنهائي وحصد اللقب، سكت إنجلترا المزيد من العملات التذكارية الاحتفالية من المعادن النفيسة لهواة جمع التذكارات.

وكانت للإمارات ريادة منذ بدء عملية إصدار العملات التذكارية، للتداول، حيث أنجزت إمارة رأس الخيمة في عام 1970، عملة تذكارية بمناسبة كأس العالم الذي أقيم آنذاك في المكسيك، وكانت من أوائل العملات المسكوكة للتداول في العالم، وحملت شعار «كأس جول ريميه»، تلتها عملة تذكارية أصدرتها المكسيك البلد المضيف.

وتوالت فيما بعد إصدارات العملات التذكارية المرتبطة بالحدث الدولي في مختلف البلدان سواء من البلد المضيف، أو من المنتخبات المشاركة، احتفالاً وتخليداً لذكرى مشاركتها في المونديال، وسكت إسبانيا وإثيوبيا عملات خاصة بالمونديال الذي أقيم في المكسيك عام 1986، وأصدر كل منهما نسختين من العملة، إحداهما للتداول وأخرى من الذهب للاقتناء، كذلك فعلت المكسيك الدولة المضيف للمونديال في ذلك العام بسك 3 نسخ من الذهب والفضة، والثالثة عادية للتداول في السوق المحلي.

وفي عام 1990، أصدرت الإمارات عملة جديدة لكأس العالم بمناسبة مشاركة «الأبيض» للمرة الأولى في المونديال، وكذلك فعلت إيطاليا البلد المستضيف للمونديال في ذلك الوقت، كما أصدرت إنجلترا وإسكتلندا عملات معدنية تذكارية بمناسبة المشاركة في البطولة ذاتها.

واستمرت العادة عبر السنوات بإصدار عملات خاصة بكأس العالم، فأصدرت الولايات المتحدة الأمريكية نسختها من عملة كأس العالم احتفالاً باستضافتها لمونديال 1994، وفرنسا لعملة خاصة بكأس العالم 1998، وجنوب أفريقيا التي خلدت استضافتها لمونديال 2010، كما طبعت العديد من البلدان عملاتها بتصميماتها الخاصة المستوحاة من شعارات كأس العالم، تضامناً أو احتفالاً بالمشاركة، وصولاً إلى إصدار نسخة قطر من عملة كأس العالم بمناسبة الحدث التاريخي باستضافة المونديال على أرض عربية للمرة الأولى، كما أصدرت الإكوادور نسخة من عملتها كتذكار بمناسبة مشاركتها في المونديال.

طباعة Email