يومان على الانطلاق

نجوم تغيب عن سماء المونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

تزدحم كأس العالم في قطر اعتباراً من بعد غد إلى 18 ديسمبر المقبل، بالعديد من النجوم اللامعة في سماء كرة القدم، ورغم ذلك وكعادة النسخ السابقة من المونديال، تفتقد الجماهير عدداً من الأسماء البراقة للإصابة أو لأسباب فنية.

ويفتقد المنتخب الفرنسي «الديوك» 12 لاعباً ممن كانوا ضمن قائمته المتوجة بكأس العالم في روسيا 2018، ومنهما الثنائي بول بوغبا، ونغولو كانتي، إذ أصيب بوغبا (29 عاماً)، في غضروف مفصلي بركبته قبل بداية الموسم الجاري، وخضع لجراحة، ولم يصل إلى الجاهزية المطلوبة للمونديال.

فيما يحتاج كانتي إلى مواصلة فترة العلاج، بعد خضوعه لجراحة علاجية لإصابة تعرض لها في العضلة الخلفية للفخذ.

وإلى جانب غياب كانتي وبوغبا لم تضم القائمة الفرنسية مايك ماينان حارس مرمى ميلان، وفيرلان ميندي مدافع ريال مدريد الإسباني.

ويتغيب ريس جيمس عن «الأسود الثلاثة» منتخب إنجلترا، بعد تعرضه لإصابة في الركبة، كما يغبب إيميل سميث رو لاعب أرسنال، بعد خضوعه لجراحة بالفخذ.

غياب «تيكاتيتو»

محبو المنتخب المكسيكي بدورهم سيفتقدون جيسوس «تيكاتيتو» كورونا، جناح إشبيلية، والذي أجرى جراحة لعلاج كسر في كاحله الأيسر.

فيما يغيب عن المنتخب الأسترالي «الكانغارو» كل من لاعب وسط سلتيك الإسكتلندي السابق توم روجيتش، والمهاجم آدم تاغارت، والذي يلعب في الدوري الياباني، وكلاهما لأسباب فنية.

وتوقعت جماهير الإمارات أن يتم ضم أي من أشرف بن شرقي لاعب الجزيرة أو سفيان رحيمي لاعب العين، لقائمة المنتخب المغربي «أسود الأطلس»، إلا أن المفاجأة تمثلت في غياب اللاعبين تماماً، لأسباب فنية.

وتفتقد «الماكينات» الألمانية لاعب بروسيا دورتموند ماركو رويس، لإصابته في الكاحل خلال «الديربي» ضد شالكه في 17 سبتمبر الماضي.

واستبعد لويس إنريكي مدرب منتخب إسبانيا، المدافع سيرخيو راموس، والحارس دافيد دي خيا.

محبو «الطواحين» الهولندية يفتقدون في المونديال جورجينيو فاينالدوم نجم روما الإيطالي، لإصابته خلال تدريبات فريقه.

طباعة Email