مؤكداً نجاح العملية الجراحية في أمريكا

أحمد حكيم لـ «البيان»: نفتخر بالطاقم التحكيمي الإماراتي في المونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

هنأ الحكم الدولي الأسبق أحمد حكيم، الذي شارك في وضع الركائز الأساسية للتحكيم الإماراتي، طاقم التحكيم الإماراتي الدولي المكون من محمد عبدالله حسن ومحمد أحمد يوسف وحسن المهري بمناسبة اختيارهم للمشاركة في إدارة مباريات نهائيات كأس العالم 2022، مؤكداً في اتصال بـ«البيان» من أمريكا، فخره بالطاقم الإماراتي في المونديال، وقال: إن تواصل مشاركة حكام إماراتيين في إدارة مباريات نهائيات كأس العالم بداية من علي بوجسيم ومروراً بعيسى درويش وصالح المرزوقي دليل على قوة التحكيم الإماراتي وثباته، فضلاً عن سمعته الدولية الطيبة، آملاً المشاركة بأكثر من طاقم تحكيمي في المشاركات المقبلة للمونديال، وأن يوفق طاقمنا التحكيمي في الوصول إلي إدارة مباريات في أدوار متقدمة من مباريات المونديال.

 وخضع حكمنا الدولي المخضرم أحمد حكيم إلى جراحة دقيقة في ولاية تكساس بالولايات المتحدة، للمرة الثانية استغرقت عدة ساعات وتكللت بالنجاح، وأصبح في حالة معنوية عالية بعد أن طمأنه الأطباء الذين يشرفون على علاجه.

وعبر أحمد حكيم عن سعادته بنجاح العملية الثانية والتي تعتبر من أدق العمليات الجراحية، المتعلقة بأمراض القولون، وقال: أتوجه بالشكر والتقدير للمسؤولين الذين لم يدخروا جهداً في سبيل علاجي بأكبر المستشفيات العالمية، وإلى الأسرة الرياضية والكروية وزملائي وأصدقائي والأسرة، الذين كان لاتصالاتهم المتواصلة والاطمئنان على صحتي الأثر الكبير في رفع معنوياتي والتفاؤل بأن الغد أفضل.

 وأكد أحمد حكيم أنه يتلقى رعاية فائقة منذ دخوله المستشفى في فبراير الماضي، حيث أجريت له عملية جراحية عاجلة استغرقت وقتها حوالي 3 ساعات، وهي مرحلة أولى من مراحل العلاج واستكملت بالعملية الأخيرة والتي تكللت بالنجاح وقال: أسأل الله تمام الشفاء وأدعو زملائي وأصدقائي بالدعاء لي حتى أعود إلى الوطن سالماً.

طباعة Email