خبير السياحة شون لوشري لـ«البيان »:

دبي قدمت تسهيلات جاذبة لمشجعي المونديال

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ثمن الدكتور شون لوشري، أستاذ مساعد في كلية العلوم الاجتماعية وخبير في السياحة بجامعة هيريوت وات بدبي، دور دولة الإمارات واستعداداتها الكاملة لاستقبال مشجعي الساحرة المستديرة القادمين من جميع أنحاء العالم لمشاهدة بطولة كأس العالم 2022 في دولة قطر، ومهدت الطريق لعشاق كرة القدم لتوفير تجربة مميزة لحضور كأس العالم وإتاحتها للجميع، الأمر الذي يضاعف من متعتهم ويوفر لهم تجربة استثنائية؛ نظراً لما تتمتع به الإمارات من معالم سياحية بارزة ومناطق فريدة من نوعها وخدمات سياحية رائدة ووجهات متنوعة وبنية تحتية متطورة، وخدمات فندقية ذات جودة عالية، متوقعاً أن يواصل القطاع السياحي في الإمارات تحقيق مزيد من النمو والانتعاش في العام 2023.

موقع استراتيجي

وأكد لـ«البيان» أن إمارة دبي على وجه الخصوص تتمتع بموقع استراتيجي جاذب للزوار والسياح وللعيش فيها، وعززت مكانتها حين أصدرت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب أول تأشيرة سياحية خاصة متعددة الدخول لمدة 90 يوماً لكأس العالم، كما يمكن لحاملي بطاقة Hayya التقدم بطلب للحصول على هذه التأشيرة، مما يتيح لهم دخولاً متعدداً إلى الإمارات طوال البطولة.

وأضاف: يتوقع مجلس دبي الرياضي وصول مئات الآلاف من المشجعين إلى الإمارة التي وفرت تم مناطق خاصة للمشجعين، بينما تقدم الفنادق باقات جاذبة تشمل الإقامة والنقل والرحلات إلى البطولة، كما كشفت مدينة إكسبو دبي مؤخراً عن منطقة جديدة تحت عنوان كرة القدم تسمى «Fan City»، تضم جزأين هما: حديقة اليوبيل المناسبة للعائلة وساحة الوصل، الأمر الذي يزيد من متعة مشاهدة البطولة.

وبين أنه من المتوقع أن تستقبل قطر حوالي 1.7 مليون زائر خلال فترة بطولة كأس العالم، وبالتالي فإن إمارة دبي نظراً لمطاراتها المؤهلة وبنيتها التحتية المتميزة والمجهزة بشكل جيد يؤهلها للترحيب بمشجعي البطولة، حيث خصصت 120 رحلة جوية في اليوم بين دبي وقطر.

وقال إن دولة الإمارات بشكل عام توفر بيئة سياحية متميزة، لاسيما وأن شتاءها والذي يتزامن مع فترة إقامة بطولة كأس العالم، وصف بأنه أفضل شتاء في العالم، كما تتميز بمناطق جذب ومعالم وأماكن ترفيهية متنوعة وموزعة بين إماراتها السبع.

طباعة Email