04 أيام على الانطلاق

الإمارات وجهة مفضلة لمجموعات المشجعين في «المونديال»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد الإمارات حركة كبيرة على مستوى ارتفاع أرقام حجوزات تذاكر الطيران وغرف الفنادق، باعتبارها وجهة سياحية مفضلة لمجموعات المشجعين، قبيل انطلاق كأس العالم في قطر، حيث تستفيد هذه الجماهير من القرب الجغرافي لمقر إقامة كأس العالم، وبالتالي الاستمتاع بما توفره الإمارات من مزايا للمقيمين والزوار، كأماكن الترفيه والسياحة، وزيارة معالم الإمارات المتميزة، وسط الأجواء الرائعة في هذه الفترة من العام، وفي نفس الوقت التنقل لتشجيع منتخبات بلدانهم عن طريق رحلة جوية لا تتجاوز الساعة الواحدة، وعبر أوقات مختلفة على مدار اليوم.وبلغ عدد الباقات التي تم بيعها حتى الآن للجماهير في الإمارات، لحضور النهائيات بـ12000 باقة مخصصة لمجموعة من الأشخاص، سواء كانوا عائلات أو أصدقاء.

وتتصدر الجنسيات اللبنانية والبريطانية والإيرانية قائمة الحاصلين على باقات المونديال، فيما حصل المواطنون على 15 % من مجموع الباقات، وتتراوح أعمار الجماهير الذين حصلوا على الباقات بين 25 و55 عاماً.

وكشف وكيل مبيعات لإحدى شركات بيع تذاكر المباريات الرسمية لكأس العالم قطر 2022 في دولة الإمارات ، أن باقات بعض المباريات الأكثر شعبية مثل النهائيات وحفل الافتتاح ومباريات البرتغال والأرجنتين أوشكت على النفاد تقريباً،. كما أن الباقات الأكثر شعبية للجماهير المهتمة بالمونديال في الإمارات هي باقة مباريات ربع النهائي، والتي تتيح مشاهدة أفضل المنتخبات العالمية تلعب خلال عطلة نهاية الأسبوع وذلك يومي 9 و10 من ديسمبر.

ويذكر أن شراء التذاكر للجماهير الراغبة في مشاهدة مباريات المونديال خلال الحدث العالمي الكبير الذي يقام خلال الفترة من الفترة من 20 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر المقبلين، يتم بطريقتين، الأولى تذاكر «ماتش» للضيافة من خلال شركة «إكسبات سبورت» وهي الوكيل الحصري في الإمارات، وتتضمن التذكرة مقعداً من الدرجة الأولى، وتوفر إطلالة جيدة على الملعب، بالإضافة إلى أربع ساعات من الطعام والمشروبات في الملعب.

وتبدأ الأسعار من 950 دولاراً أمريكياً للفرد، وثانياً مقاعد المدرجات العامة من مرحلة المبيعات الأخيرة من «فيفا» والتي تبدأ أسعارها من 68 دولاراً للتذكرة.

وبالإضافة إلى الجماهير المقيمة في دولة الإمارات والتي حجزت تذاكرها للمونديال، فهناك العديد من الجماهير القادمة من مختلف قارات العالم للإقامة بالدولة ومشاهدة المونديال، حيث اختارت السفر خلال يوم المباراة والعودة من جديد، وذلك بفضل برمجة عدد كبير من الرحلات الجوية اليومية من فلاي دبي والخطوط الجوية القطرية والعربية للطيران والاتحاد.

طباعة Email