سوء سلوك 6 لاعبين.. «فيفا» يكشف سبب العقوبة الموقعة على مصر في أحداث السنغال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، حيثيات القرار الذي أصدرته لجنة الانضباط التابعة له، بشأن الأحداث التي شهدتها مباراة مصر والسنغال، في إياب المرحلة النهائية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022، التي أقيمت 29 مارس الماضي بالعاصمة السنغالية داكار.

وكانت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم، أعلنت في وقت سابق عن قراراتها بتوقيع عقوبة مالية على الاتحاد السنغالي قدرها 175 ألف فرنك سويسري، وحرمان المنتخب السنغالي من حضور جماهيره مباراة واحدة على أرضه، وتغريم اتحاد الكرة المصري كذلك 6 آلاف فرنك سويسري، على خلفية التجاوزات التي شهدتها مباراة أسود التيرانجا أمام الفراعنة، مع رفض طلب الجانب المصري بإعادة المباراة، التي حسمها السنغال لصالحه بركلات الترجيح، وأهلته إلى نهائيات كأس العالم 2022 بقطر.

وكشفت لجنة الانضباط في الحيثيات، سبب توقيع غرامة مالية على الاتحاد المصري لكرة القدم بقيمة 6 آلاف فرنك سويسري، حيث بررت هذه العقوبة بسوء سلوك لاعبي منتخب مصر.

وبحسب ما جاء في حيثيات القرار الصادر من لجنة الانضباط، فإن سوء سلوك لاعبي منتخب مصر تمثل في حصول ستة من لاعبي الفراعنة على بطاقات صفراء خلال مباراة السنغال، لسببين مختلفين، حسب ما جاء في تقرير الحكم الجزائري مصطفى غربال.

وأكد غربال في تقريره أنه أشهر البطاقة الصفراء في وجه لاعبين هما عمر جابر وأيمن أشرف بداعي التدخلات العنيفة وهو ما مثل خطورة على لاعبي السنغال، في حين حصل رباعي منتخب مصر محمد الشناوي، وأحمد فتوح، ومصطفى محمد، ونبيل عماد "دونجا"، على بطاقات صفراء بداعي تعطيل اللعب وتأخير استئنافه.

يذكر أن حيثيات قرار الاتحاد الدولي جاء فيها إدانة الجانب السنغالي بناءً على تقرير الحكم ومراقب المباراة والمسؤول الأمني، إلا أن "فيفا" اكتفى بالعقوبات التي وقعها في وقت سابق، دون التطرق لطلب الجانب المصري بإعادة المباراة، مستنداً على أن المخالفات لا تستدعي إعادتها حسب اللوائح.

كلمات دالة:
  • منتخب مصر،
  • مصر والسنغال،
  • منتخب السنغال،
  • كأس العالم
طباعة Email