جراهام أرنولد: مواجهة الإمارات في الدوحة ميزة لـ"الكنغر" الأسترالي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد جراهام أرنولد، مدرب منتخب استراليا لكرة القدم، أن إقامة مباراة الملحق الآسيوي بين منتخبي الإمارات واستراليا في الدوحة 7 يونيو المقبل ميزة لمنتخب بلاده باعتبار المدينة من المدن البديلة التي خاضت عليها أستراليا اثنتين من مبارياته في مشوار التصفيات.

كان الاتحاد الدولي لكرة القدم، قد اختار ملعب الريان القطري، لاستضافة مباراة الإمارات وأستراليا ضمن الملحق الآسيوي المؤهل إلى الملحق العالمي لنهائيات كأس العالم 2022 ويعد من الملاعب الثمانية التي ستستضيف مباريات مونديال 2022، وتبلغ طاقته الاستيعابية 40 ألف مقعد.

و في ظل الإجراءات الاحترازية والرغبة في تقليل عدد المباريات تخلى "فيفا" عن نظام إقامة مباراتين في كل مرحلة من مراحل ملحق التأهل إلى نهائيات كأس العالم وقرر أن تلتقي جميع الدول المتأهلة للملحق في قطر لخوض مباريات فاصلة تقام لمرة واحدة.

و قال جراهام أرنولد مدرب منتخب استراليا، في تصريحات لقناة "أس بي أس سبورت" الاسترالية: " أنا في غاية الامتنان لأننا لا يزال لدينا فرصة في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022، لقد كان موسماً شاقاً واجهنا خلاله الكثير من التحديات بسبب جائحة كورونا التي أفقدتنا الكثير من اللاعبين على مسار مشوارنا في التصفيات، ورغم ذلك ما زالت لدينا فرصة في تحقيق الهدف".

و أحتل المنتخب الأسترالي المركز الثالث في المجموعة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم، بعد المنتخبين السعودي والياباني واللذين تأهلا مباشرة إلى المونديال، في حين سيخوض المنتخب الأسترالي "ملحق التصفيات" بمواجهة منتخب الإمارات ثالث المجموعة الأولى، والفائز منهما سيواجه منتخب بيرو في المحطة الأخيرة قبل المونديال.

وأضاف : " لعبنا أربع مباريات من أصل 18 مباراة في مشوار التصفيات على أرضنا، والبقية كانت خارج أرضنا وفقدنا الكثير من اللاعبين بسبب السفر الدولي خلال الجائحة التي حدت من قدرات لاعبينا وبالتأكيد فإن خوض المباراة الحاسمة في قطر تعتبر ميزة لنا".

وقال: " و لأننا لم نتمكن من اللعب في أستراليا كان لزاماً علينا أن نلعب بعض المباريات على عدد من ملاعب قطر، وبالتالي كانت لدينا تجربة التواجد في قطر خلال مشوار التصفيات وأن نلعب على ملاعب مجهزة ومكيفة ".

وتتمثل مهمة المدرب البالغ من العمر 58 عامًا الآن في إعداد المنتخب الأسترالي لمواجهة الإمارات في بداية شهر يونيو، والتي سيتأهل الفائز بها لمواجهة بيرو للحصول على مقعد في مونديال رفقة منتخبات فرنسا حاملة اللقب و الدنمارك و تونس في المجموعة الرابعة.

كان المدرب قد تعرض لدعوات عديدة لإقالته بعد اخفاقه في التأهل مباشرة إلى المونديال، لكن اتحاد الكرة الأسترالي جدد الثقة به لنهاية مشوار التصفيات الحاسمة إلى كأس العالم.

طباعة Email