حقيقة توقيع عقوبات على الاتحاد السنغالي بسبب مباراة مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

ترددت أنباء خلال الساعات الماضية، تفيد بتوقيع عقوبات على الاتحاد السنغالي لكرة القدم من جانب الاتحاد الدولي، بسبب الشكوى التي قدمتها مصر، على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراة الفراعنة مع السنغال في إياب الجولة النهائية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022. 

ومن جانبه كشف كارا ثيون المتحدث الرسمي بإسم الاتحاد السنغالي حقيقة هذه الأنباء، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام مصرية، حيث قال: "ما تداول غير صحيح". 

وأضاف: "جلسة الاستماع لم تتحدد بعد، وأثق أن فيفا سيتخذ أفضل قرار في هذه القضية". 

وكان اتحاد الكرة المصري تقدم بشكوى لنظيره الدولي، مطالباً خلالها بإعادة مباراة مصر والسنغال، وقدم في شكواه بملفاً به كافة الأحداث والمضايقات التي تعرضت لها بعثة منتخب مصر في رحلة داكار، التي شهدت تأهل منتخب السنغال إلى نهائيات كأس العالم على حساب مصر بضربات الترجيح، بعد التعادل ذهابا وإيابا بنتيجة 1/1. 

وتضمن الملف المصري غياب التأمين عن حافلة المنتخب، وصعوبة الوصول للملعب قبل المباراة في الوقت المحدد، والاعتداءات من قبل الجماهير داخل الملعب بإلقاء زجاجات المياه على اللاعبين، واستخدام أشعة الليزر، وذلك حسب ما أكده مسؤولو اتحاد الكرة في وقت سابق.

طباعة Email