ما حقيقة صورة رشوة حكم مباراة الجزائر والكاميرون؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة ادعى ناشروها أنها لرئيس اتحاد الكرة الكاميروني، صامويل إيتو، وهو يقدّم رشوة للحكم الذي تولّى إدارة المباراة التي فاز فيها منتخب بلاده على الجزائر.

يظهر في الصورة لاعب كرة القدم السابق والرئيس الحالي للاتحاد الكاميروني لكرة القدم صامويل إيتو والحكم الغامبي بكاري غاساما، تتوسّطهما صورة يبدو أنّها ملتقطة من كاميرا مراقبة.

وكتب أسفل الصورة: "عاجل: يوجد دليل على أن إيتو والحكم غاساما يلتقيان في باريس ويكلفه بمبلغ مالي".

وجاء في التعليق المرافق: "إذا تم تأكيد المعلومات، فالمنتخب الكاميروني غير مؤهل لكأس العالم والجزائر تتأهل إلى كأس العالم".

لكن الصورة في الحقيقة مقتطفة من فيديو لشجار بين وزير التنمية ونقيب الأطباء الفلسطينيين قبل أشهر، وفق ما كشفته خدمة "بالميزان" في وكالة فرانس برس.

وبدأ انتشار هذه الصورة حاصدة آلاف المشاركات على فيسبوك بتاريخ 30 مارس 2022، غداة فوز منتخب الكاميرون على الجزائر في الرمق الأخير من الوقت الإضافي 2-1، ضمن تصفيات كأس العالم لكرة القدم.

وكان الغامبي بكاري غاساما حكم هذه المباراة التي انتزعت خلالها الكاميرون بطاقة التأهل إلى مونديال 2022 من الجزائر.

وقد تقدم الاتحاد الجزائري لكرة القدم بطعن أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم ضد "التحكيم الفاضح الذي شوّه نتيجة مباراة الإياب الفاصلة بين الجزائر والكاميرون".

إلا أن الصورة المتداولة لا علاقة لها بكلّ ذلك.

فقد أظهر التفتيش عبر محركات البحث أنها مقتطفة من فيديو نشرته مواقع فلسطينية عدّة لشجار وقع قبل أشهر.

وبحسب وسائل الإعلام الفلسطينية فإن عراكا بالأيدي وقع بين وزير الشؤون الاجتماعية الفلسطينيّ أحمد مجدلاني ونقيب الأطباء في الضفة الغربية شوقي صبحة في يناير الماضي.

 

طباعة Email