فان دايك يفكر في مستقبله مع ناديه والمنتخب بعد هزيمة هولندا

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قال ‬‬فيرجيل فان دايك قائد منتخب هولندا إنه سيفكر في مستقبله مع ناديه ومنتخب بلاده خلال الأسابيع القليلة المقبلة بعد تعافيه من خيبة الأمل إثر الخروج من قبل نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء.

وقال فان دايك، الذي أكمل عامه 33 عاما يوم الإثنين الماضي، إنه سيقضي الأسابيع المقبلة في التفكير في الخطوات المستقبلية لمسيرته بعد تسع سنوات و75 مباراة دولية مع منتخب هولندا بالإضافة إلى موسم واحد متبقي في عقده مع ليفربول.

وقال فان دايك للصحفيين بعد فوز إنجلترا على هولندا 2-1 لتتأهل للمباراة النهائية يوم الأحد المقبل ضد إسبانيا "ليس لدي أدنى فكرة الآن. سأفكر بعناية هذا الصيف فيما أريده في النادي وكلاعب دولي لكن سأتعفى أولا من الهزيمة".

وقال فان دايك، الذي شعر أن منتخب بلاده في وضع مناسب للفوز بالمباراة التي أقيمت في استاد دورتموند "بعد موسم مثل هذا حدثت فيها كل أنواع الأشياء، يصبح الأمر عاطفيا في نهايته لأنك تعلم أن الأمر قد انتهى. خصوصا في الشوط الثاني كان لدي شعور بأن النتيجة ستسير نحونا".

وأضاف عن هدف البديل الإنجليزي بعد ثوان من بداية الوقت المحتسب بدل الضائع "لكن ربما حصل (أولي) واتكينز على مساحة كبيرة بعض الشيء وأنهى الفرصة بشكل جيد.

"يؤلمني كثيرا أننا استقبلنا هذا الهدف في هذا الوقت المتأخر من المباراة وأصبحنا الآن خارج البطولة. تبذل قصارى جهدك والجميع يقدم كل شيء وإذا جاء الهدف بهذه الطريقة في الدقيقة الأخيرة، فهذا أمر سيء. نعم أشعر بالأسف".

Email