السوق السوداء لتذاكر أمم أوروبا تنتعش و"يويفا" يحذر

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قال الاتحاد الأوروبي لكرة  القدم (يويفا)، إن الطريقة المثلى لحضور مباريات كأس أمم أوروبا المقامة حاليا في ألمانيا هي شراء التذاكر من خلال بوابة الاتحاد، محذرا الجماهير من التعامل مع طرف ثالث.

وأبلغ (يويفا) وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن حوالي عشرة آلاف تذكرة تم إلغاؤها قبل البطولة، وأن العدد بات أكبر من ذلك الآن.

وأوضح أن (يويفا) اتخذ اجراء قانونيا تجاه من يبيعون التذاكر بشكل غير قانوني عبر الانترنت، لكن تذاكر مباراة ألمانيا وإسبانيا في شتوتجارت غدا الجمعة، لازالت معروضة للبيع وبأسعار مبالغ فيها.

وقال الاتحاد الأوروبي للعبة: "يويفا حذر الجماهير من بائعي التذاكر غير المصرح لهم ببيعها في السوق الثانية".

وتعد بوابة (يويفا) هي المنصة الرئيسية والوحيدة للحصول على التذاكر، حيث أن الأسعار محددة بالفعل، لكن فرصة النجاح الضئيلة ستكون عبر التذاكر المرتجعة.

وفاق الطلب عدد التذاكر المتاحة، حيث تحدث (يويفا) عن 50 مليون طلب فيما يبلغ عدد التذاكر المتاح 4ر2 مليون تذكرة.

ويحاول (يويفا) مقاومة السوق السوداء من خلال استخدام التذاكر الممغنطة فقط والتي يتم شراؤها من خلال التطبيق الخاص به .

ولازال من الممكن نقل التذاكر  إلى صديق أو عضو من العائلة، لكن بيعها لطرف ثالث من خلال مكان خارجي يعد مخالفة للأحكام وللشروط.

وأوضح (يويفا) أن  ذلك مكنه من تحديد مخالفة الشروط والأحكام التي قد تؤدي إلى إلغاء التذاكر، وهذا ما لا يمكن فعله مع التذاكر الورقية".

ويتواجد هؤلاء الذين يبيعون التذاكر أمام الملاعب في منطقة رمادية، وأنهم ليسوا أفراد العائلة، ويعد الأمر الهام في ذلك هو عدم البيع على نطاق واسع وليس باسعار مبالغ فيها لتجنب أن يكون جزءا من السوق السوداء.

Email