رئيس اتحاد الكرة الفرنسي: من السابق لأوانه تحديد مصير مبابي في يورو 2024

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد فيليب ديالو رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أنه "من السابق لأوانه قليلا" إصدار أي تكهنات بشأن هداف منتخب الديوك كيليان مبابي الذي تعرض لكسر في الأنف خلال الفوز على النمسا 1 /صفر في المباراة الأولى للفريق في كأس أمم أوروبا (يورو 2024) بألمانيا.

وقال ديالو اليوم الثلاثاء: "فيما يتعلق بمشاركته في باقي فعاليات البطولة، فمن السابق لأوانه تحديد جدول زمني".

وأضاف: "انا لست طبيبا، لذا لا أريد أن اتمادى في الحديث، العديد من الفحوصات جرت داخل الملعب لمعرفة حالة الانف المصاب".

وأوضح: "الأطباء حاولوا تحجيم عواقب الكسر من أجل تمكينه من الاستمرار في البطولة".

وذكر الاتحاد أنه تم تشخيص حالة اللاعب بعد إجراء فحص له في مستشفى جامعة دوسلدورف، حيث تم نقله عقب تعرضه للإصابة أثناء مباراة المنتخبين بالجولة الأولى في المجموعة الرابعة من مرحلة المجموعات لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2024)، المقامة حاليا في ألمانيا.

وليس من المطروح حاليا إجراء جراحة لقائد المنتخب الفرنسي، حيث من المقرر أن يخضع للعلاج "خلال الأيام القليلة المقبلة" وسوف يرتدي قناع واقي للوجه حتى يتمكن من العودة للعب في أقرب وقت.

ويستعد منتخب فرنسا، الذي يسعى للتتويج باللقب القاري للمرة الثالثة في تاريخه، لمواجهة منتخب هولندا، بمدينة لايبزج الألمانية، يوم الجمعة القادم، في الجولة الثانية للمجموعة، حيث تحوم الشكوك بشأن قدرة مبابي على اللحاق باللقاء.

وحاول مبابي /25 عاما/ طمأنة الجماهير على إصابته، حيث كتب على حساب بموقع إكس (تويتر) سابقا للتواصل الاجتماعي عقب المباراة "إمكانية ارتداء قناع واق للوجه؟" مصحوبا بوجه مبتسم.

كان مبابي تعرض للإصابة قبل وقت قصير من نهاية المباراة، التي أقيمت بمدينة دوسلدورف أثناء التحام على الكرة، عندما اصطدم كتف كيفن دانسو، لاعب منتخب النمسا، بأنفه بكامل قوته أثناء محاولته تسديد الكرة بالرأس، ليضطر لمغادرة أرض الملعب بسبب النزيف الشديد الذي عانى منه أنفه.

Email