00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«أمم أوروبا» تودع مجموعة الموت

ت + ت - الحجم الطبيعي

لعل أكبر مفاجأة مع نهاية دور الستة عشر من بطولة أمم أوروبا الحالية، هي نهاية مشوار منتخبات ما عرف عند القرعة بـ «مجموعة الموت» التي ضمت ثلاثة من عمالقة المنتخبات الأوروبية، بداية من حامل لقب أمم أوروبا حينها منتخب البرتغال، وحامل لقب المونديال المنتخب الفرنسي، وسابقه في التتويج بالبطولة العالمية منتخب ألمانيا، مع وجود منتخب المجر الذي توقع له الجميع أن يغادر البطولة مبكراً.

تأهل

جاءت مباريات المجموعة السادسة مثيرة وقوية، وكان طبيعياً أن تتأهل المنتخبات الثلاثة إلى الدور ثمن النهائية «دور الستة عشر»، وتوقع الجميع أن اثنين على الأقل من المنتخبات الثلاثة سيتوجدان في المربع الذهبي، مع أرجحية لوصولهما إلى المباراة النهائية أو حتى أحدهما على الأقل، حتى أطلقت الصحافة على المجموعة السادسة بعد القرعة «مجموعة الموت.. وطرفي النهائي»

مفاجآت

المفاجآت أذهلت الجميع بخروج المنتخبات الثلاثة معاً، البرتغال لحد ما كان خروجه مقبولاً، فقد واجه منتخباً مرشحاً للقب هو المنتخب البلجيكي، الذي تمكن من الفوز 1 - 0، ولكن بداية المفاجآت كانت مع الخروج الفرنسي على يد سويسرا، معلنة عن خروج ثاني منتخبات مجموعة الموت، التي لم يبق منها إلا المنتخب الألماني الذي ذهب في «المهمة المعتادة» للفوز على إنجلترا في النهائيات أممية كانت أم عالمية. لكن المنتخب الإنجليزي كتب آخر سطر في مسيرة مجموعة الموت في بطولة الأمم الأوروبية لهذا العام بالفوز على الألمان 2 - 0.

طباعة Email