أول تعليق من مبابي بعد إهداره ركلة الجزاء الحاسمة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أبدى كيليان مبابي لاعب المنتخب الفرنسي، حزنه الشديد بعد إضاعته ركلة جزاء ترجيحية، ليودع "الديوك" كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020"، بالخسارة 4-5 بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 3-3.

وقال مبابي، على حسابه الشخصي في "انستغرام": "من الصعب جداً قلب الصفحة، والحزن هائل بعد هذا الإقصاء، ولم نتمكن من بلوغ هدفنا، وأنا آسف لهذا الأمر، وكنت أرغب في مساعدة الفريق لكنني فشلت". 
وأضاف: "سيكون النوم صعباً، لكن للأسف، فإن تقلبات هذه الرياضة هي التي أحبها كثيراً، وأعلم أن المعجبين أصيبوا بخيبة أمل، لكني ما زلت أريد أن أشكركم على دعمكم وإيمانكم بنا دائماً، وأهم شيء هو النهوض في الأحداث النهائية القادمة، ونبارك لسويسرا ونتمنى لها التوفيق".

طباعة Email