هل ساعدت النظارات الشمسية اليابانية سويسرا في تألقها أمام فرنسا؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدو أن تألق يان سومر، حارس مرمى منتخب سويسرا، أمس أمام منتخب فرنسا لم يأت من فراغ، إذ خضع سومر وزملاؤه في المنتخب لتدريبات من نوع خاص، قبيل مباراة أمس التي أقصوا فيها أبطال العالم من بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

وتصدى سومر، مساء أمس الإثنين، إلى ضربة الترجيح الأخيرة، والتي نفذها نجم فرنسا الشاب، كيليان إمبابي، لتحسم بذلك فوز السويسريين بالمباراة، وتصعد بهم إلى دور الثمانية.

وشوهد اللاعبون السويسريون، وفق ما ذكرته صحيفة «آس» الإسبانية، وهم يرتدون نظارات شمسية خاصة أثناء التدريب على مباراة أمس، في دور الستة عشر.

ورصدت عدسات الكاميرا كل من يان سومر وجوناس أوملين وإيفون مفوجو وجريجور كوبيل، وهو يركزون بشدة أثناء التدريب، قبل جولة بوخارست، التي شهدت تألق منتخب سويسرا، وانتهت باقتناص التأهل إلى ربع نهائي يورو 2020.

أما عن السر في ارتداء النظارات، فتشير الصحيفة الإسبانية، إلى أن الغرض ليس الحماية من أشعة الشمس أثناء التدريب بالنهار وحسب، وإنما تملك النظارة خواص متفردة، تساعد على الاستعداد والتدريب بشكل أفضل.

النظارة المبتكرة هذه، تعمل بالبطارية، وتخلق تأثيرا بطيئا لحركة الكرة عن الواقع، وذلك بهدف مساعدة الحراس على تحسين توقعاتهم، وزيادة صعوبة التصدي للكرات أثناء التدريب.

وتبلغ تكلفة النظارة المبتكرة، المصنعة من قبل شركة VisionUp اليابانية، ما يزيد على 350 جنيهًا إسترلينيًا؛ أي ما يعادل قرابة 486 دولارا أمريكيا.

وشهد أداء المنتخب السويسري أمس تألقا واضحا، في مباراة مثيرة شهدت تسجيل 6 أهداف كاملة، قبل الوصول إلى ضربات الترجيح، بعد أن تمكن السويسريون من اقتناص التعادل في الدقيقة الأخيرة من المباراة، ليتم الانتقال إلى الأشواط الإَضافية ثم إلى ضربات الترجيح.

وشهد الوقت الأصلي للمباراة، تعادل سويسرا مع فرنسا بنتيجة 3 أهداف لكل منهما، بينما انتهت جولة ضربات الترجيح بتفوق الأولى بنتيجة 5 / 4، وتخطف بطاقة التأهل إلى دور الـ8.

كلمات دالة:
  • النظارة،
  • فرنسا ،
  • يان سومر،
  • سويسرا
طباعة Email