العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أوكرانيا والنمسا وفنلندا لتأهل تاريخي في «أمم أوروبا»

    تهدف منتخبات النمسا وأوكرانيا وفنلندا إلى تخطي الدور الأول لنهائيات كأس أوروبا في كرة القدم للمرة الأولى في تاريخها عندما تخوض غمار الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات للنسخة السادسة عشرة المقامة في 11 بلداً أوروبياً.

    وتلتقي النمسا مع أوكرانيا في قمة نارية ضمن منافسات المجموعة الثالثة التي ضمنت هولندا بطاقتها الأولى، فيما تلعب فنلندا التي تشارك في النهائيات للمرة الأولى في تاريخها، مع بلجيكا المصنفة أولى عالمياً والتي حجزت البطاقة الأولى عن المجموعة الثالثة.

    وتأهلت ثلاثة منتخبات حتى الآن إلى الدور ثمن النهائي هي فضلاً عن هولندا وبلجيكا، إيطاليا متصدرة المجموعة الأولى.

    ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني عن كل مجموعة إلى ثمن النهائي بالإضافة إلى أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.

    وتتجه الأنظار إلى ملعب «أرينا ناتشيونالا» في بوخارست حيث تقام القمة النارية بين النمسا وأوكرانيا.

    ويتقاسم المنتخبان المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط لكل منهما مع أفضلية فارق الأهداف لأوكرانيا التي يكفيها التعادل لبلوغ الدور الثاني، فيما تحتاج النمسا إلى الفوز لضمان تأهلها مباشرة وتفادي الحسابات المعقدة لأفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.

    ويخوض كلا المنتخبين غمار المسابقة القارية العريقة للمرة الثالثة في تاريخه، فأوكرانيا تشارك فيها للمرة الثالثة توالياً بعد الأولى عام 2012 عندما استضافتها مشاركة مع بولندا والثانية عام 2016، والنمسا بعد عام 2008 عندما استضافتها مشاركة مع سويسرا و2016.

    وستكون المباراة الثالثة بين المنتخبين والأولى في مسابقة رسمية، حيث التقيا مرتين ودياً سابقاً، ففازت أوكرانيا 2-1 في لفيف في 15 نوفمبر 2011، وفازت النمسا في الثانية 3-2 في الأول من يونيو من العام التالي استعداداً لكأس أوروبا 2012.

    وتسعى أوكرانيا إلى مواصلة صحوتها عقب فوزها الصعب على مقدونيا الشمالية 2-1 في الجولة الثانية والذي تلا سقوطها الصعب أيضاً أمام هولندا 2-3 في الجولة الأولى.

    وتعوّل أوكرانيا على قوتها الهجومية الضاربة بقيادة الثلاثي أندري يارمولنكو وسيرجي ياريمتشوك اللذين يتقاسمان رباعية منتخب بلادهما في البطولة حتى الآن «ثنائية لكل منهما» وصانع الألعاب روسلان مالينوفسكي.

    وفي المجموعة نفسها، تخوض هولندا التي ضمنت تأهلها وصدارة المجموعة، مباراة هامشية ضد مقدونيا الشمالية التي فقدت آمالها في المنافسة على بطاقات الدور الثاني في أول مشاركة لها في البطولة.

    وستخوض هولندا ثمن النهائي في بوخارست في 27 يونيو الحالي ضد أحد أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث في دور المجموعات، فيما سيلعب وصيفها على ملعب ويمبلي في 26 الحالي ضد متصدر المجموعة الأولى التي حجزت إيطاليا بطاقتها الأولى.

    منافسة ثلاثية

    وفي المجموعة الثانية، تتنافس منتخبات فنلندا وروسيا والدنمارك على البطاقة الثانية المباشرة بعدما حجزت بلجيكا الأولى بالعلامة الكاملة من مباراتين.

    وتلتقي فنلندا مع بلجيكا في سان بطرسبورغ، والدنمارك مع روسيا في كوبنهاغن.

    وتحتل روسيا المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف أمام فنلندا، فيما تحتل الدنمارك المركز الأخير من دون رصيد.

    وتحتاج فنلندا إلى الفوز لبلوغ الدور الثاني، كما أن التعادل قد يكون كافياً في حال خسارة روسيا أمام الدنمارك، فيما ستحجز روسيا بطاقتها مباشرة في حال فوزها على الدنمارك أو تعادلها مع تعثر فنلندا أمام بلجيكا. أما الدنمارك فتدرك جيداً أن الفوز على روسيا بفارق هدفين وخسارة فنلندا أمام بلجيكا هو طريقها الوحيد نحو ثمن النهائي وإنهاء الدور الأول في وصافة المجموعة.

    طباعة Email