العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موسكو تغلق منطقة المشجعين لارتفاع الإصابات بـ«كوفيد 19»

    صورة

    أعلن رئيس بلدية العاصمة الروسية موسكو أمس عن إغلاق منطقة المشجعين في كأس أوروبا لكرة القدم الموزعة مباريات نسختها الـ16 على 11 دولة في القارة، وحظر التجمعات التي تضم أكثر من ألف شخص بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

    وكتب سيرغي سوبيانين في موقعه على الإنترنت بعد يوم واحد من قوله إن عدد الإصابات في موسكو تضاعف ثلاث مرات تقريباً في غضون أيام قليلة، «لم أرغب القيام بذلك، لكن يتعين فعله».

    وأوضح «قررنا أن تقتصر الأحداث الجماهيرية على ألف شخص كحد أقصى».

    وكتب في إشارة الى منطقة المشجعين الخاصة بكأس أوروبا خارج ملعب «لوجنيكي» في موسكو حيث تجمهر المشجعون منذ بداية البطولة لاسيما من أجل متابعة المنتخب الوطني الذي خاض مباراتيه الأوليين في المجموعة الثانية على ملعب «غازبروم أرينا» في سان بطرسبورغ، قائلاً «سنوقف مؤقتاً جميع النشاطات الترفيهية الجماعية وسنضطر أيضاً إلى إغلاق مناطق المشجعين».

    وأفاد سوبيانين أول من أمس أن الحالات في العاصمة التي يبلغ عدد سكانها 12 مليون نسمة والتي كانت مركز تفشي «كوفيد 19» في روسيا، ارتفعت من 3 آلاف إلى 7 آلاف في غضون أيام قليلة، ومن المتوقع أن تصل إلى أكثر من 9 آلاف.

    وقال سوبيانين خلال مؤتمر بالفيديو إن الإصابات «تضاعفت ثلاث مرات، وهناك ديناميكية هائلة لم نشهدها خلال الموجات السابقة»، مشيراً إلى احتمال أن تكون النسخ المتحورة من الفيروس سبباً في ذلك.

    وأمر سوبيانين بتلقيح إلزامي لجميع العاملين في صناعة الخدمات في موسكو، وأعلن خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي عن أسبوع «تعليق العمل» في العاصمة.

    وتعتبر سان بطرسبورغ - التي شهدت خسارة روسيا أمام بلجيكا 0 - 3 في الجولة الأولى ثم فوزها الأربعاء على فنلندا 1- 0 - المدينة الروسية الثانية من حيث عدد حالات الإصابة بالفيروس بعد موسكو.

    وتستضيف سان بطرسبورغ سبع مباريات بالمجمل في النهائيات القارية، إحداها في الدور ربع النهائي، ومن المتوقع بالتالي أن تشهد تدفق آلاف المشجعين من أوروبا.

    وكانت المدينة قد أعلنت الإثنين الماضي عن تشديد القيود، بما في ذلك عدم بيع المواد الغذائية في مناطق المشجعين.

    طباعة Email