العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موعد مباراة ألمانيا والبرتغال في «يورو 2020»

    تلقى يواكيم لوف، مدرب منتخب ألمانيا، أنباء سارة قبل المواجهة المرتقبة ضد البرتغال في الثامنة من مساء غد، بتوقيت الإمارات، على ملعب استاد أليانز أرينا في الجولة الثانية للمجموعة السادسة من كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

    وأكدت مواقع إخبارية، مشاركة لاعب الوسط الألماني، ليون جوريتسكا، أمام البرتغال، بعد غيابه عن لقاء فرنسا في الجولة الأولى، والذي خسره الألمان بهدف دون رد، وسجله ماتس هوميلز بالخطأ في مرماه.

    وكثف جوريتسكا (26 عاماً)، تدريباته في الأيام القليلة الماضية، ليكون جاهزاً للقاء البرتغال بقيادة كريستيانو رونالدو، بعدما عانى من إصابة بتمزق بعضلات الفخذ، خلال مشاركته مع فريقه بايرن ميونيخ، في الجولات الأخيرة من الدوري الألماني في الموسم الأخير، وفضل مدرب المنتخب يواكيم لوف، ضمه لقائمة ألمانيا، على أمل تعافيه سريعاً.

    ورغم الكبوة التي يمر بها المنتخب الألماني، والإزعاج الشديد الذي يسببه رونالدو، لأي فريق يواجهه، قد لا يكون اللاعب مزعجاً بنفس الدرجة لـ«المانشافت»، وخلال 4 مواجهات سابقة أمام الألمان في البطولات الكبيرة، لم تفلح محاولات رونالدو في هز شباك الألمان، ويتمنى لوف، ألا تتغير هذه الإحصائية خلال مباراة الغد.

    ففي «يورو 1984»، التقى الفريقان في افتتاح البطولة، وكان هذا في 14 يونيو، وتعادل الفريقان سلبياً في ستراسبورغ، وفشل المنتخب الألماني في دور المجموعات، فيما بلغ المنتخب البرتغالي المربع الذهبي، قبل أن يسقط أمام نظيره الفرنسي الذي توج فيما بعد بلقب البطولة.

    وفي «يورو 2000»، التقى الفريقان في 20 يونيو، وفاز المنتخب البرتغالي بثلاثية نظيفة في روتردام الهولندية، ولم يستطع المدافع الألماني المخضرم لوثار ماتيوس، التصدي لقوة المنتخب البرتغالي الذي سجل أهدافه الثلاثة اللاعب سيرجيو كونسيساو، ليؤكد خروج «المانشافت» من الدور الأول للبطولة.

    وفي كأس العالم بألمانيا 2006، تقابل الفريقان في مباراة تحديد المركز الثالث، وفاز الألمان 3-1 في شتوتغارت، وكانت هذه المباراة ختاماً لمسيرة حارس المرمى أوليفر كان مع «المانشافت»، وبعدها بيومين فقط، تولى يواخيم لوف تدريب المنتخب الألماني خلفًا ليورغن كلينسمان.

    وفي «يورو 2008»، التقى الفريقان في 19 يونيو، وفاز المانشافت 3-2 في بازل بسويسرا، ضمن منافسات دور الثمانية، وتطبيقًا لعقوبة الإيقاف لمباراة واحدة، غاب لوف عن مقعد المدير الفني للفريق في هذه المباراة، فيما تولى مساعده هانز فليك، إدارة الفريق، ومع هذه الهزيمة للمنتخب البرتغالي، ودع الفريق بقيادة رونالدو، البطولة من دور الثمانية.

    وفي «يورو 2012»، تقابل الفريقان في دور المجموعات، وفاز المانشافت 1-0، وفشل رونالدو مجدداً في هز شباك الحارس الألماني مانويل نوير، مثلما فشل سابقاً في مواجهة الحارسين أوليفر كان وينز ليمان.

    وفي مونديال 2014، التقى المنتخبان الألماني والبرتغالي، في دور المجموعات، وكانت الصدمة قاسية على رونالدو في هذه المرة حيث خسر فريقه 0-4، وسجل توماس مولر هاتريك، وأضاف ماتس هوميلز هدفًا، ليمنحا «المانشافت» بداية رائعة في البطولة بمدينة سالفادور البرازيلية، وبعدها بأربعة أسابيع، توج المنتخب الألماني بكأس العالم.

    المباراة: ألمانيا × البرتغال

    التوقيت: 20:00

    الجولة: الثانية

    المجموعة: السادسة

    الملعب: استاد أليانز أرينا

    كلمات دالة:
    • البرتغال ،
    • المانيا،
    • كأس امم اوروبا
    طباعة Email