العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موعد مباراة إيطاليا وسويسرا في «يورو 2020»

    يمكن لإيطاليا ضمان التقدم لأدوار خروج المهزوم ببطولة أوروبا، قبل مباراة على نهاية مرحلة المجموعات، عندما تواجه سويسرا في روما في الحادية عشرة من مساء غدٍ بتوقيت الإمارات، لكن المهمة لن تكون سهلة أمام مدرب عائد إلى ملعبه السابق الأوليمبيكو بالعاصمة الإيطالية روما.

    ويسود شعور بالحماس في إيطاليا، عقب فوز مقنع 3- 0 على تركيا في افتتاح بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020»، والمجموعة الأولى يوم الجمعة، وسط تطلعات بوصول فريق المدرب روبرتو مانشيني لنقطة بعيدة.

    ومثل المعروف عن إيطاليا في جزئية الالتزام الخططي والصلابة الدفاعية، حافظت على نظافة شباكها في آخر 9 مباريات بجميع المسابقات، لكن ثورتها الهجومية هي التي جذبت الأنظار.

    ووصلت تركيا للبطولة في حالة مذهلة بعد أن تألقت في التصفيات، لكن إيطاليا استعرضت قوتها في المباراة الافتتاحية، وأظهرت براعتها في الهجوم، كما تبرع في الدفاع.

    ونتيجة لذلك من الصعب أن يقلل مانشيني من حجم التوقعات بشأن فريقه، بعد أن حافظ على سجله خالياً من الهزيمة في 28 مباراة، تحت قيادة المدرب البالغ عمره 56 عاماً.

    وقال مانشيني عقب الفوز على تركيا: «من المهم أن نبدأ بقوة في روما، وأعتقد أننا أقنعنا الجميع، الجماهير وكل المشاهدين، لكن توجد 6 مباريات، وهناك العديد من المنتخبات الجيدة».

    والفوز على سويسرا، سيجعل إيطاليا أول فريق يتأهل لأدوار خروج المهزوم دون النظر إلى بقية نتائج المجموعة، لكن الرجل الذي سيحاول إيقافها يعرف الاستاد الأولمبي، الذي يستضيف مباراة الأربعاء، خير معرفة.

    وقبل أن يتولى فلاديمير بيتكوفيتش قيادة سويسرا في 2014، كان يدرب لاتسيو، وتوج بكأس إيطاليا خلال موسم ونصف في النادي المنتمي إلى روما. 

    وقال بيتكوفيتش لصحيفة «غازيتا ديلو سبورت» الأسبوع الماضي: «العودة إلى روما شيء رائع، فهي مدينة عشت فيها جزءاً مهماً جداً من مسيرتي، والعودة إليها شيء جميل دائماً، وأنا مرتبط بالمدينة والاستاد، وفزت بكأس تاريخية للجماهير في روما وللكرة الإيطالية، ولها أهمية خاصة لمشجعي لاتسيو».

     

    مباراة: إيطاليا × سويسرا

    التوقيت: 23:00

    الجولة: 2

    المجموعة: الأولى

    الملعب: الأوليمبيكو

    طباعة Email