العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ستيرلينغ يقود إنجلترا للفوز على كرواتيا في «أمم أوروبا»

    وضع رحيم ستيرلينغ المنتخب الإنجليزي على المسار الصحيح ضمن مسعاه للقبه الأول على الإطلاق منذ تتويجه بطلاً للعالم عام 1966 على أرضه، وذلك بقيادته للفوز على نظيره الكرواتي 1 - 0 في مواجهة ثأرية أمس في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لكأس أمم أوروبا.

    وبمؤازرة الجمهور الحاضر بأعداد محدودة في مدرجات «ويمبلي» الذي يستضيف مباريات إنجلترا في دور المجموعات من النسخة الحالية الموزعة مبارياتها على 11 مدينة أوروبية احتفالاً بالذكرى الستين لانطلاقها، أهدى ستيرلينغ بلاده النقاط الثلاث بهدف في الدقيقة 57، وذلك في أول ظهور لها على أرضها ضمن بطولة كبرى منذ نهائيات كأس أوروبا 1996 حين وصلت إلى نصف النهائي.

    وكانت المواجهة ثأرية لإنجلترا التي خسرت أمام كرواتيا

    2 - 1 بعد التمديد في نصف نهائي مونديال روسيا 2018، علماً أن المنتخبين تواجها بعدها في دوري الأمم الأوروبية الذي يحمل طابعاً ودياً إلى حد كبير أكثر من مسابقة كبرى، وتعادلا ذهاباً 0 - 0 وفاز «الأسود الثلاثة» إياباً 2 - 1 على ملعب «ويمبلي» بالذات. وتضم المجموعة منتخبي أسكتلندا وتشيكيا اللذين يتواجهان اليوم في غلاسكو.

    وأحرز المهاجم روميلو لوكاكو هدفين لتعزز بلجيكا مكانتها أحد أبرز المرشحين للقب بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم بفوز سهل 3 - 0 على روسيا أول من أمس، ويتصدر فريق المدرب روبرتو مارتينيز المجموعة الثانية بثلاث نقاط متفوقاً بفارق الأهداف على فنلندا التي انتصرت 1 - 0 على الدنمارك في كوبنهاغن.

    مواجهات

    وتتطلع بولندا إلى تحسين سجلها المتواضع في المباريات الافتتاحية بالبطولات الكبرى، حينما تواجه سلوفاكيا في استاد غازبروم أرينا بسان بطرسبرج بروسيا وسيكون الفوز محورياً ومطلوباً من كلا المنتخبين، قبل مواجهة إسبانيا المرشحة لصدارة المجموعة الخامسة، والتي تواجه السويد على ملعب استاد ملعب لا كارتوخا بمدينة إشبيلية الإسبانية.

    وربما نقص عناصر الخبرة بالتشكيلة الإسبانية - التي تأثرت بإصابة عدد من اللاعبين بفيروس كورونا - ولكن تركيز المدرب لويس إنركي على الشباب ربما يكون هذا ما تحتاجه إسبانيا عقب الإخفاق في كأسي العالم 2014 و2018، و أمم أوروبا 2016. وفي المقابل، تضررت السويد، من كورونا أيضاً، واستبعدت ديان كولوسيفسكي وماتياس سفانبرغ من اللقاء، وربما يعاني فريق المدرب يان أندرسون، من درجات الحرارة في إشبيلية، والتي من المتوقع أن تصل إلى 27 درجة عند انطلاق المباراة. عكس إسبانيا التي تدربت تحت أعلى درجات حرارة بمدريد.

    طباعة Email