غاريث بيل: أنا «غير قلق» من قلّة أهدافي مع ويلز

أكد مهاجم وقائد المنتخب الويلزي غاريث بيل عن عدم قلقه من قلّة أهدافه على الصعيد الدولي، وسجل بيل (31 عاماً) آخر أهدافه الدولية بقميص بلاده أمام كرواتيا في أكتوبر 2019، لكنه لعب دور ممرّر الكرات إلى زملائه مع أربع تمريرات حاسمة في مبارياته السبع الأخيرة. وقال الويلزي: لا يهمّ. لقد مررت كرات حاسمة ما زلت مساهماً لست قلقاً. وتابع: في حال حصلت على فرص للتسجيل، آمل أن أترجمها إلى أهداف.

ويبلغ رصيد مهاجم ريال مدريد الإسباني الذي أمضى الموسم المنصرم معاراً إلى فريقه السابق توتنهام الإنجليزي، 33 هدفاً في 92 مباراة دولية منذ أن بدأ مسيرته بقميص بلاده في عام 2006.

ويمرّ بيل بفترة جفاف، إذ خاض سلسلة من 11 مباراة لم يسجل خلالها.

ورغم قلّة نجاعته التهديفية، إلا أن بيل حصل على دعم مدربه روبرت بايج الذي سيقود المنتخب في النهائيات بدلاً من المدرب السابق راين غيغز.

وقال بايج: ليست نهاية العالم. هو لا يسجل لكنه يمرر الكرات الحاسمة، وفي حال لا يسجل فمن المهم أن يمرر الكرات، وهذا ما يفعله.

وتستهل ويلز مبارياتها في النهائيات التي أُرجئت من العام الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا في أذربيجان السبت أمام سويسرا ضمن المجموعة الأولى، إلى جانب منتخبي إيطاليا وتركيا اللذين يقصان الشريط الافتتاحي للبطولة الليلة على الملعب الأولمبي في روما.

الصورة :

طباعة Email
#