العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أفريقيا منجم المواهب

    تشهد النسخة الحالية من بطولة الأمم الأوروبية، مشاركة العديد من اللاعبين أصحاب الأصول الإفريقية، وعلى غرار النسخ الماضية، ستشهد النسخة الحالية حضوراً مميزاً للمواهب السمراء، ولعل الجماهير لا تزال تتذكر أن الهداف القاتل الذي منح المنتخب البرتغالي لقب النسخة الماضية على حساب «الديوك الفرنسية»، جاء بقدم المهاجم أنطونيو ماسيدو لوبيز، والشهير باسم «أيدير»، وهو من أصول أفريقية حيث ولد في غينينا بيساو.

    ويتصدر منتخب فرنسا المنتخبات التي تعتمد قائمتها على الأقدام السمراء من ذوي الأصول الأفريقية خلال النهائيات، وتضم قائمة فرنسا 11 لاعبا من أصول أفريقية، على رأسهم النجم كيليان مبابي، لاعب باريس سان جيرمان، والمولود لأب كاميروني وأم جزائرية، بجانب بول بوجبا ذي الأصول الغينية، ونجولو كانتي المولود لأبوين ماليين، بجانب كريم بنزيما ذي الأصول العربية.

    كما يركز منتخب بلجيكا على الاستفادة من المواهب والنجوم المنحدرين من الكونغو الديمقراطية، حيث تضم قائمة «الشياطين الحمر» سبعة لاعبين، أبرزهم روميلو لوكاكو، ويوري تيليمانس والموهبة الصاعدة جيريمي دوكو، وأكسل فيتسيل إضافة إلى ناصر الشاذلي المولود من أبوين مغربيين.

    فيما يعوّل المنتخب الإيطالي على مهاجمه الشاب مويس كين صاحب الأصول الإيفوارية، وسيمثل مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي صاحب الـ20 عاما، إحدى الأوراق التي سيعتمد عليها المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني خلال منافسات المسابقة الأوروبية.

    وتضم قائمة المنتخب الألماني ثلاثة لاعبين من أصول أفريقية، وهم أنطونيو روديغير ذو الأصول السيراليونية، وسيرج جنابري ذو الأصول الإيفوارية، فضلاً عن ليروي ساني المولود لأب سنغالي وأم ألمانية، وتشهد قائمة المنتخب السويسري وجود مانوال أكاندجي، نجم بروسيا دورتموند صاحب الأصول النيجيرية، وإيفون مفوجو حارس مرمى إيندهوفن الهولندي صاحب الأصول الكاميرونية.

    طباعة Email