سلوفاكيا تعتمد على تعويذتها هامسيك في «يورو 2020»

يأمل منتخب سلوفاكيا، أحد الفرق الأقل شهرة في البطولة الأوروبية، أن يتمكن تعويذتهم ماريك هامسيك، من خلال تسريحة شعر الموهوك، و408 مباريات في الدوري الإيطالي مع نابولي، و126 مباراة دولية، و26 هدفاً، ليكون الأكثر مشاركة والهداف التاريخي، من إعادة منتخب بلاده إلى مستواه الطبيعي.

ويعد هامسيك، الهداف التاريخي لنابولي، بـ 116 هدفاً متفوقاً على الأسطورة الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا، كما فاز بثلاث بطولات، مع الفريق الإيطالي خلال مسيرته، ومنها بطولتي كأس في 2013/2014، والأخرى في 2011/2012، كما توج ببطولة السوبر الإيطالي، في موسم 2014/2015، إلى جانب تتويجه بجائزة أفضل لاعب في سلوفاكيا في خمسة مواسم.

وتلعب سلوفاكيا ضمن المجموعة الخامسة، مع منتخبات إسبانيا، السويد وبولندا، وتشارك سلوفاكيا في ثالث بطولة كبرى لها منذ عام 1993، عندما انفصلت عن جمهورية التشيك.

وفي العام الماضي، فازت سلوفاكيا على اسكتلندا وروسيا، وتعادلت مع النمسا وبلغاريا، وبالطبع، حطمت قلوب الأيرلنديين في نصف نهائي ملحق بطولة أوروبا 2020، بعدما أطاحت بإيرلندا بركلات الترجيح، قبل أن تخرج إيرلندا الشمالية في المباراة النهائية في بلفاست في الوقت الإضافي.

وتضم تشكيلة سلوفاكيا وجهين مألوفين في الدوري الإنجليزي الممتاز، وهما حراس المرمى مارتن دوبرافكا من نيوكاسل، وماريك روداك لاعب فولهام، ومع ذلك، ليس هناك الكثير من التفاؤل حول الفريق السلوفاكي في الآونة الأخيرة. وتعرض منتخب سلوفاكيا، لانتقادات بسبب أسلوب اللعب الباهت، والذي كلّف المدرب التشيكي الدولي السابق بافيل هابال وظيفته، لكن مهما حدث، سيبدو هامسيك وزملاؤه في حالة جيدة.

وتملك سلوفاكيا، أرضاً ذات جمال طبيعي رائع، مع أكثر من 6000 كهف، وأكثر من 600 قلعة وقصر، وضعت «نايكي» لنفسها التحدي المتمثل في التقاط المناظر الطبيعية الوعرة لدولة أوروبا الوسطى في القميص، وتظهر بقع الضوء والظلام في الجزء العلوي الأزرق على ما يبدو المشهد الجبلي لسلوفاكيا.

والقميص هو في الواقع ارتداد لسنوات عدة، كانت سلوفاكيا ترتدي قمصاناً بيضاء بسيطة، لكنها عادت الآن إلى اللون الأزرق، وهو اللون الذي اعتمدته عندما انفصلت عن جمهورية التشيك، والذي يعكس بشكل أفضل علمها الأزرق والأحمر.

طباعة Email