فيالي يتحدث عن معركته مع السرطان قبل بدء رحلة إيطاليا في "يورو 2020"

تحدث جانلوكا فيالي نجم المنتخب الإيطالي السابق، عن معركته مع مرض سرطان البنكرياس، قائلاً: "السرطان شريك الحياة غير المرغوب فيه، ويجب أن أستمر، ولا أستسلم أبداً، وأمل أن يتعب ويتيح لي العيش لسنوات عديدة أخرى".

ويساعد فيالي مدرب تشيلسي السابق، في التخطيط لنجاح إيطاليا في كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" مع روبرتو مانشيني مدرب المنتخب الإيطالي الحالي، والذي ربطت بينهما صداقة قوية عندما لعبا معا في سامبدوريا، وشكلا ثنائي قوي.

 وعن تلك الصداقة، يقول فيالي: "التقينا في المنتخب الإيطالي عندما كنا صغاراً، وكان مانشيني لاعباً قوياً وتقنياً وسريعاً للغاية، وأتذكر أننا في المرة الأولى التي تناولنا فيها الطعام وتحدثنا عن سامبدوريا، كانت قدمه في أهدافي وأهدافي في هدفه".

وعاش فيالي (56 عاماً)، مهاجم تشيلسي السابق، معركة قوية مع سرطان البنكرياس، بعدما تم تشخيص إصابته به في عامي 2017 و2018، وأعلن عن شفاءه من المرض بشكل كامل بعد 3 سنوات من العلاج، وأعلن بعدها فيالي، عن تقبله للآثار طويلة المدى للسرطان، والتي ستبقى معه حتى نهاية العمر.

وقال فيالي لبرنامج على التليفزيون الإيطالي "راي 1"، حول رحلة المنتخب الإيطالي في "يورو 2020": " لا يمكنني القتال مع السرطان، لأنني لن أتمكن من الفوز في هذه المعركة، إنه خصم أقوى مني بكثير، ولكن يمكنني التعامل معه، لقد صعد إلى القطار معي، ويجب أن أمضي قدماً وأسافر ورأسي لأسفل، ولا أستسلم أبداً، لأنه لا يزال هناك الكثير من الأشياء تريد أن تفعلها في هذه الحياة".

ويأمل فيالي، أن تكون قصته مثالاً يحتذى به لمقاومة هذا المرض، وقال: "كنت لاعباً ورجلاً قوياً، ولكني كنت أيضاً هشاً، وأعتقد أنني شخصاً ما أدرك نفسه وعيوبه ومخاوفه، وأدرك أنه يمكن للناس أن ينظروا إلي، ويروا أنني على ما يرام، وآمل أن يفعلوا الشيء نفس، ويملكون الرغبة في القيام بشيء مهم رغم المرض".

وخضع فيالي لعدة علاجات كيميائية، بعد تشخيصه قبل 4 سنوات، وأعلن في نوفمبر 2018، أنه تغلب على مرض السرطان، لكن تم تشخيص إصابة المهاجم السابق بالمرض مرة أخرى بعد بضعة أسابيع، ثم كشف في أبريل 2020، عن شفاءه تماماً.
وأثناء معاناته من المرض، عرض على فيالي، الفرصة ليصبح رئيساً لوفد المنتخب الإيطالي في "يورو 2020"، تحت قيادة المدرب مانشيني، الذي كان يعرفه منذ أيامه في سامبدوريا. 

وتأمل إيطاليا أن تنال الإعجاب في بطولة هذا الصيف، بعد أن غابت عن كأس العالم 2018 في روسيا، وكانت هذه المرة الأولى التي يفشل فيها "الآزوري" في التأهل لبطولة كبرى منذ عام 1958. 

ويملك فيالي مسيرة رائعة في إنجلترا، حيث فاز بكأس الاتحاد الإنجليزي كلاعب ومدير مع تشيلسي، بينما حصد أيضًا كأس الدوري وكأس السوبر الأوروبي في وقته في غرب لندن، كما تولى المدرب الإيطالي، تدريب واتفورد بين عامي 2001 و2002، وفاز المهاجم بلقب الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا مع يوفنتوس، وسجل 16 هدفاً في 59 مباراة مع المنتخب الإيطالي خلال أيام لعبه، مما يجعله عاشر الهدافين التاريخيين لـ "الآزوري".

طباعة Email
#