بوسلطان يريدها آسيوية...

*  في احتفاليه رائعة وفي تتويج ولا أروع للفورمولا بطل دوري المحترفين 2010 – 2011 بدون منازع، والذي تصدر السباق ولم يترك مكانا ولا فرصة للآخرين لمزاحمته على القمة، مبتعدا عن أقرب منافسيه بني ياس المتطور وبفارق كبير من النقاط بحرفنة عنكبوتية نسجت خيوطها على الدرع ولأول مرة بعد صبر طويل وهدف طال انتظاره، ولكن تحقق وأضافوه إلى الكأس الغالية في موسم إنجازات تربع الجزيرة على عرش الصدارة، وظهرت ملامح شخصية البطل منذ البداية وفعلت على أرض الواقع، بإصرار وعزيمة وبروح معنوية عالية فيها من الخبرة في التعامل مع المباريات فصنعوا الفارق وأكدوا جدارتهم واستحقاقهم الفوز باللقب.

*  نعم الجزيرة هذا الموسم غير، لأنه خطط لأن يكون الأفضل والأقوى والأبرز بين منافسيه، وتحملت الإدارة والجهاز الفني بقيادة براغا وكتيبة لاعبيه المخلصين مرارة الصبر سنوات حتى فرجت وكانوا يظنون أنها لن تفرج، فظهرت ملامح البطل عليه منذ البداية, لأنه استفاد من الدرس بل من دروس مستفادة كثيرة في سنوات خسر فيها البطولة رغم أنها كانت أقرب إليه من حبل الوريد, ولأن الثاني لا يمثل بالنسبة للجزيرة سوى فرصة المشاركة في الآسيوية, والجزيرة يريد التواجد في الآسيوية بطلا وليس وصيفا, فكان لهم ما أرادوا مستخدمين كل الأدوات بما فيها أداة تحليل القوة والضعف في الفريق والفرص الواقعية المتاحة والاحتياجات المطلوبة لدعم الفريق , وبتخطيط إستراتيجي يستهدف إحراز البطولات بما فيها الدوري , بعد معالجة وتصحيح الأخطاء فكان للجزراوية المراد فيما صبوا إليه جميعا فاحتشدت الجماهير في التحفة الرياضية استاد محمد بن زايد وعلت الأصوات الحناجر وتغنى الجميع بإنجاز البطل الجزراوي.

*  يستاهل بوسلطان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية الرئيس الفخري لنادي الجزيرة الناموس بفوز الجزراوية بالدوري، والذين كانوا عند حسن ظن سموه بهم في تحقيق البطولة لأول مرة، ويستاهل الناموس سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس النادي بفوز الجزيرة المحظوظ باهتمام ورعاية بوزايد الكريمة، فسموه قدم الدعم اللازم للجهاز الفني والإداري واللاعبين الجزراوية ليعانقوا الكأس الغالية كأس صاحب السمو رئيس الدولة, ويحققوا درع دوري المحترفين لأول مرة في تاريخهم مثلما حقق مانشستر ستي الانتصار بحصوله على كأس انجلترا بدعم من سمو الشيخ منصور بفوز من تحت رئاسته بالبطولات.

*  بكلمات تحفيزية وعبارات تشجيعية وبنظرة إيجابية من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان للجزراوية لتخطي الحواجز والارتقاء إلى المستوى والأداء المطلوب لاستمرار النجاحات والإصرار على تحقيق البطولات , فطموحات سموه ليس لها حدود, ولأن سموه يدرك جيدا بأن الجزيرة في مشاركاته الآسيوية السابقة وعدم الظهور بالمستوى المطلوب حالة استثنائية لاهتمامه وتركيزه على إحراز بطولة الدوري, ولكن من الآن ياجزراوية استعدوا للآسيوية, لأن بوسلطان يريدها آسيوية.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات