أهل مكة أدرى بشعابها!‏

‏ قال قائل: ‏

‏«الريال والأندية العالمية..‏

لا تستطيع اللعب في يوليو وأغسطس..‏ وخوض المباريات في الخليج».‏ ومن قال إن الريال يستطيع؟!..‏ أنديتنا، هي التي تلعب في أجوائها..‏ وأهل مكة أدرى بشعابها!‏

طباعة Email
تعليقات

تعليقات