«خلك في البيت»

أبشروا.. «كورونا» لن يستمر..‏

‏ فكما جاء فجأة، سيرحل بإذن الله فجأة.. ‏

فقط التزم، و«خلك في البيت».. ‏

الفيروس يجتاح الدول والأمم.‏

وفي مثل هذه الظروف..‏

من احتاط سَلِم. ‏

طباعة Email
تعليقات

تعليقات