العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    يد مصر وشاطئية قطر.. موعد مع «ميدالية»

    تبحث مصر عن تعويض خسارتها أمام فرنسا في نصف نهائي كرة اليد، بإحراز الميدالية البرونزية اليوم ضد إسبانيا، على غرار ثنائي الكرة الشاطئية القطري الباحث عن حصد ميدالية ثالثة لقطر في الألعاب الحالية.

    أهدرت مصر الكثير من الكرات القريبة على المرمى في الشوط الثاني، لتسقط أمام فرنسا 23-27 في أول نصف نهائي لكرة اليد تخوضه في تاريخها ضمن الألعاب الأولمبية.

    قدّم «الفراعنة» أداءً مشرّفاً في الشوط الأول (13-13)، لكن كمية الكرات المهدرة أمام الحارس المتألق فنسان جيرار صاحب 17 تصدياً (44%)، حرم المنتخب الأحمر ضمان أول ميدالية بتاريخه في اللعبة الجماعية.

    قال يحيى خالد ظهير نادي فيسبريم المجري البالغ 23 عاماً: «يجب أن ننسى الآن ونركز على البرونزية. هذه مجرد بداية للمنتخب المصري».

    وستخوض مصر مباراة الميدالية البرونزية مع إسبانيا الخاسرة أمام الدنمارك حاملة اللقب وبطلة العالم، علماً أنها أحرزت حتى الآن أربع ميداليات في الألعاب.

    وأكّدت البعثة المصرية غياب علي زين المنتقل أخيراً إلى برشلونة الإسباني عن المباراة المقبلة «بعد تعرض اللاعب لشرخ في اليد اليمنى».

    وكانت مصر التي يشرف عليها الإسباني روبرتو غارسيا باروندو، أول منتخب أفريقي وعربي يخوض نصف نهائي الألعاب الأولمبية. وقفت نداً لفرنسا في الشوط الأول، لكن بطل 2008 و2012 ووصيف 2016 صنع فارق أهداف مريح في الثاني ليبلغ النهائي مرة رابعة توالياً.

    وهذه ثاني مرة تخسر فيها مصر في دور الأربعة من بطولة كبرى بعد مونديال 2001، عندما خرجت على يد فرنسا بالذات 21-24، قبل أن تنهيه في المركز الرابع.

    بدوره، قال القائد المخضرم أحمد الأحمر «سنحاول إحراز الميدالية. لم تنقصنا الخبرة إنما التوفيق. أهدرنا كرات كثيرة من ستة وسبعة أمتار. وقعنا في أخطاء صغيرة نجحوا بتجنبها».

    تابع لاعب الزمالك البالغ 37 عاماً الذي سجّل أيضاً خمسة أهداف «سنتدارك الأمر ونستعيد التركيز. مستقبل هذا الفريق كبير، وفي غضون سنتين تحوّل كل شيء. كنا نخرج من الدور الأوّل في البطولات الكبرى، لكن بدأنا نرتقي في بطولة العالم ونخوض المربع الذهبي في الأولمبياد. ستكون كرة اليد المصرية في أفضل مكان».

    أفضل غلة قطرية

    وبعد خروجه في نصف نهائي الكرة الشاطئية، يأمل الثنائي القطري شريف يونس وأحمد تيجان بالتعويض عبر برونزية، بمواجهة اللاتفيين مارتينس بلافينس وإدغارس توكس.

    خسر أول من أمس أمام الثنائي الروسي تحت علم محايد المصنف ثانياً فياشيسلاف كراسيلينكوف وأوليغ ستويانوفسكي بمجموعتين دون رد 21-19، 21-17.

    وهذه أنجح مشاركة لقطر في تاريخها، بعد إحرازها ذهبيتين عبر فارس حسّونة في رفع الأثقال ومعتز برشم في الوثب العالي.

    وكان الثنائي القطري تصدّر مجموعته بالعلامة الكاملة بثلاثة انتصارات، قبل أن يقصي الأمريكيين فيليب داوههاوسر ونيكولاس لوسينا من دور الـ16 والإيطاليين باولو نيكولاي ودانييلي لوبو من ربع النهائي.

    ووصل الثنائي إلى طوكيو بعد نتائج مميزة هذا العام. إذ حقق ذهبية أول لقاء من الجولة العالمية الذي أقيم في عاصمته الدوحة، ووصل إلى النهائيات الثلاثة في كانكون المكسيكية، حاصداً اللقب مرة كما حقق الفضية في سوتشي الروسية وغشتاد البولندية.

    تألق في السنوات الأخيرة محققاً الذهبية في الألعاب الآسيوية (آسياد) التي استضافتها جاكارتا عام 2018 وحقق لقب بطولة آسيا للكرة الشاطئية في العام ذاته واحتفظ به في التالي.

    وهذا الأولمبياد الأول لتيجان، في حين شارك يونس في ريو 2016 مع زميله السابق جيفرسون بيريرا عندما أصبحا أول فريق قطري يشارك في الكرة الشاطئية في تاريخ الألعاب الأولمبية، وخرجا من دور الـ16.

    في الكاراتيه، تلعب الجزائرية لمياء معطوب والمصرية فريال عبد العزيز في مجموعة واحدة في الدور التمهيدي لوزن +61 كلغ.

    وفي وزن +75 لدى الرجال، يلعب السعودي طارق حامدي في دور المجموعات.

    في ألعاب القوى، تشارك البحرينيتان يونيس تشيبيتشي تشومبا وتيجتو دابا والمغربية رقية المقيم سباق الماراثون في سابورو. وتخوض البحرينية كالكيدان غيزاهيغني نهائي سباق 10 آلاف م.

    طباعة Email