العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ابنة نجم الروك بروس سبرينغستين تخفق في التأهل للنهائي بالفروسية

    أخفقت جيسيكا سبرينغستين، ابنة نجم الروك الأميركي بروس سبرينغستين، في التأهل إلى نهائيات منافسات قفز الحواجز في الفروسية في دورة الألعاب الأولمبية المقامة في طوكيو.

    ولم تتمكن جيسيكا من التأهل إلى النهائي الذي سيقام الأربعاء على حصانها دون جوان فان دي دونكهوفي، ولكن مشوارها لم ينته إذ تنافس أيضاً في مسابقة الفرق في وقت لاحق هذا الأسبوع.

    قالت سبرينغستين (29 عاماً) ابنة عضو فريق "بوس" وزوجته عضو فريق "إي ستري باند" باتي سكيافلا إن "حصاني قفز بطريقة مذهلة. ما كان بإمكاني أن أكون أكثر رضى عنه".

    ولم تُخف أنها كانت متوترة قبل التصفيات الثلاثاء "هذا ليس الأولمبياد الأول لي فحسب، ولكن أول بطولة كبرى. لذا لا شك أني سأشعر بالتوتر. ولكن أن أتواجد في الفريق مع عناصر ذات خبرة كبيرة يعطيني الثقة".
    سبرينغستين ليست أول مشاركة في الفروسية ذات أبوين مشهورين تنافسن في الأولمبياد.

    مثلت الأميرة آن، ابنة الملكة إليزابيث الثانية، بريطانيا في ألعاب مونتريال عام 1976، وشاركت ابنة الأخيرة زارا تيندول في لندن 2012 وفازت بالميدالية الفضية.

    يشارك في طوكيو أيضاً المصري نائل نصار الذي سيكون قريباً صهر الملياردير بيل غيتس.
    كتب الأخير على إنستغرام "أشجع الكثير من الرياضيين في طوكيو في الوقت الحالي - لكن ليس أكثر من زوج ابنتي المستقبلي نائل نصار. حظاً سعيداً، نائل!".

    كلمات دالة:
    • جيسيكا سبرينغستين ،
    • ابنة نجم الروك الأميركي بروس سبرينغستين،
    • أولمبياد طوكيو 2020
    طباعة Email