العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سفيان البقالي يمنح المغرب الذهبية الضائعة منذ 17 عاماً

    منح العداء سفيان البقالي، المغرب، أمس، الذهبية الأولى في الألعاب الأولمبية بعد غياب 17 عاماً، محققاً ذهبية 3 آلاف م موانع في ألعاب القوى في «طوكيو 2020»، بزمن 8:08.90 دقائق، ووصف البعض هذه الميدالية بالذهبية الضائعة.

    حيث شهدت دورة «أثينا 2004» آخر تتويج مغربي بالذهب عندما نال هشام الكروج ذهبيتي 1500 و5 آلاف متر، وهي المرة الأولى التي يفوز فيها عداء غير كيني بسباق 3 آلاف م موانع منذ أولمبياد «موسكو 1980» ونال الإثيوبي لاميشا غيرما الميدالية الفضية والكيني كيغن الميدالية البرونزية.

    وعبر البقالي «25 عاماً» عن سعادته بالإنجاز وقال: هو لقب غالٍ جداً لي بعد سنوات من العمل الجاد، خاصة بعدما جئت رابعاً في ريو، وطمحت أن أكون بطلاً أولمبياً وقد تحقق ذلك، وأهدي هذا الفوز للشعب المغربي والشعب العربي. وكان اللاعب حل رابعاً في أولمبياد ريو 2016 قبل أن يحرز فضية مونديال لندن 2017 وبرونزية 2019 في قطر.

    وبذهبية البقالي عادل الرياضيون العرب أفضل حصيلة ذهبية في الألعاب الأولمبية «4 ذهبيات»، وكانت أفضل حصيلة ذهبية للعرب في «أثينا 2004» عندما أحرزوا 4 ذهبيات وفضيتين وأربع برونزيات.

    وفي «طوكيو 2020 » توّج بالذهب التونسي أيوب الحفناوي «السباحة» ، والقطريان فارس حسونة «رفع الاثقال» ومعتز برشم «الوثب العالي»، بالإضافة إلى البقالي.

    طباعة Email